يوضح الدكتور توفيق الساعدي أخصائي المخ و الأعصاب و متخصص في متابعة و علاج مرض الصرع, الاضطرابات العصبية و السلوكية ، مرض التصلب المتعدد, الصداع و الإضطرابات النفسية العصبية لـ(روج)  أن التصلب اللويحي أو ما يعرف أيضا بالتصلب المتعدد يعتبر من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي والذي يظهر فجأة لأن أعراضه غالبا تكون غير واضحة لتشابهها مع أعراض أمراض أخرى فهو مرض ذو وجوه متعددة حيث و أن مساره يختلف من حالة إلى أخرى .

*ما هو هذا المرض وما مدى خطورته ؟
– يضيف الدكتور توفيق إن التصلب اللويحي قد يتعايش معه البعض بدون أعراض مزعجة أو خطيرة في حين أن البعض الآخر قد يضطر إلى استخدام كرسي متحرك بعد مضي سنوات على الإصابة به ، موضحا أن مرض التصلب اللويحي يظهر بطريقة تختلف من مريض لآخر.

ويوضح الدكتور توفيق أن الشعور بالإنهاك لدى مريض التصلب اللويحي يعني أن جهاز المناعة في الجسم يحاول إتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب و ويدمر وظيفته وهي حمايتها و هذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال بين الدماغ و بقية أعضاء الجسم و في النهاية قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر الذي غالبا يكون غير قابل للإصلاح كما أنه مثل معظم الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي يكون له بعض التداعيات و الآثار الجانبية على مختلف أجزاء الجسم .

و يبين الدكتور توفيق أن خطورة التصلب اللويحي في الحالات المعتدلة من الإصابة قد تظهر أعراضها على أعضاء أو أجزاء محددة من الجسم فقط ، ويمكن  السيطرة على هذه الأعراض هذا المرض عن طريق الالتزام بالإرشادات الطبية بشكل دقيق. لكن في بعض الحالات المتقدمة قد يصاب الجسم بأكمله و يسبب تدهورا في القدرات المعرفية و عدم القدرة على التركيز مما يسبب آلاما على شكل نوبات و يؤدي إلى اضطرابات في الرؤية و عدم القدرة على العمل و تنسيق الحركات الإرادية.

وبحسب الدكتور توفيق أن أعراض التصلب اللويحي تتعدد و تختلف تبعا لشدة الإصابة ومن هذه الأعراض:

– الخدر: وهو عبارة عن انعدام الإحساس و الشعور أو الضعف في الأطراف كلها أو جزء منها و في الغالب يظهر هذا الضعف في جهة واحدة من الجسم أو تحديدا في القسم السفلي منه.

– فقدان للنظر: فقدان النظر قد يكون جزئيا أو كليا في كل واحدة من العينين على انفراد وهذا يعتمد على مدى تقدم حالة الإصابة بالتصلب اللويحي و أحيانا يكون فقدان النظر مصحوبا بآلام في العين لدى تحريكها.

– رؤية مزدوجة أو ضبابية: قبل بلوغ مرحلة متقدمة من الإصابة بمرض التصلب اللويحي قد يظهر عارض ضبابية الرؤية أو ازدواجيتها.

– آلام و حكة: يمكن أن يعاني المريض المصاب بالتصلب اللويجي بآلام وحكة ملحوظة في أجزاء مختلفة من جسمه.

– ضربة كهربائية في الرأس: قد يدل الإحساس بما يشبه ضربة كهربائية عند تحريك الرأس بحركات معينة على احتمال الإصابة بالتصلب اللويحي.

– فقدان التنسيق بين أعضاء الجسم: يمكن أن يلاحظ المصاب بالتصلب اللويحي وشعورا بالرعاش وفقدان التنسيق بين أعضاء جسمه أو فقدان التوازن أثناء المشي.

– تعب و دوخة: على الرغم من أن الشعور بالتعب و بالدوخة المتكررة يعتبران من الأعراض الشائعة التي قد تدل على الإصابة بالعديد من الأمراض إلا أنهما أيضا قد يؤشران إلى احتمالية الإصابة بالتصلب اللويحي.

ويؤكد الدكتور توفيق إلى أن أي ضرر يلحق بالجهاز العصبي مهما كان بسيطا فإنه يمكن أن يسبب تأثيرا كبيرا على الأعضاء التي تشرف عليها المنطقة المتضررة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.