يبدو أن الشائعات لن تترك الفنانة زينة والتي تعرضت مؤخرا إلى أزمة بسبب توجيه اتهام رسمي من الشرطة لها بتهمة التورط والتحريض على سرقة  “سوار ماسي” من منزل أحد رجال الأعمال العاملين في مجال المجوهرات بناءا على تقارير من النيابة العامة .

وكانت كاميرات المراقبة أمام منزل رجل الأعمال قد أظهرت وجود سيارة الفنانة زينة بالإضافة إلى العاملة الأجنبية معها بعد شهادة أحد عمال الأمن، الذي قال إنه رأى سيارتها وهي تخرج من أمام المنزل وبرفقتها العاملة التي تحمل علبة هدايا، بداخلها المجوهرات المسروقة، وقد تم تحرير محضر وبلاغ ضدها للتحقيق معها في ذلك الاتهام

وقد التزمت زينة الصمت منذ تداول تفاصيل الأزمة حتى نشرت يوم الأحد الماضي صورة تجمعها بشقيقتها ياسمين، عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي، موجهة الشكر إليها، إلا أن أحد متابعيها سألها عن الموضوع وطلب منها طمأنة الجمهور عليها خاصة بعد الأزمة الأخيرة. فما كان من زينة إلا أن ردت باقتضاب شديد، حيث قالت: “كذب في كذب”.

 

ويأتي ذلك بعد فترة من اتهامها بالاعتداء بالضرب على أسرة أمريكية في دبي العام الماضي، وإثارة الجدل حول تلك القضية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.