فرصة أخيرة نالها عشاق الفن الإيطالي لإلقاء نظرة على لوحة يرجع تاريخها لأربعمائة عام منسوبة للفنان الإيطالي الشهير كارافاجيو، أو لطرح تساؤلات عن اللوحة التي عثر عليها في علية منزل، قبل أن تباع في مزاد في تولوز.

ودعت دار مزادات “درو” الزوار لمشاهدة لوحة “جوديث العيرانية تقطع رأس هولوفيرنس” بعد خمسة أعوام من العثور عليها في أحد منازل تولوز.

وتصور البطلة الإنجيلية حوديث وهي تقطع رأس قائدا عسكريا أشوريا، ويعتقد أنها- اللوحة- رسمت في روما بين عامي 1604- 1605.

الخبير الفني إريك توركين الذي حصل على اللوحة قبل عامين، قال إنه سيكون امرا غير طبيعي إذا وافق الجميع على ذلك.

كان تاجر التحف مارك لابارب عثر على اللوحة خلف غطاء وحشية وهيكل سرير.

وقال توركين إن وجه جوديث بمثابة “توقيع” الرسام.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // post square advertisment END //////////