أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، اليوم الخميس، موعد انطلاق النسخة الافتتاحية من المهرجان، التي تبدأ يوم 12 مارس 2020، وتستمر لمدة 9 أيام، وذلك في المنطقة التاريخية بمدينة جدة على ساحل البحر الأحمر.

وأصدرت إدارة المهرجان بيانا اليوم كشفت خلاله عن خطتها التفصيلية، وأوضحت أن النسخة الأولى للمهرجان ستنطلق بأبعاد إقليمية ودولية، وسيركز المهرجان على استضافة المواهب السعودية الصاعدة، والأعمال العربية الجديدة، إضافة إلى الأنماط السينمائية الحديثة في السينما العالمية.

وسترحب النسخة الأولى من المهرجان بالجمهور المحلي والدولي، كما سيرحب بالإعلاميين والعاملين في مجال الأفلام الذين سيكونون في استضافة محافظة جدة على مدى تسعة أيام.

وكشف المهرجان عن تفاصيل برنامج “معمل البحر الأحمر”، والذي سيفتح باب التقدم في الأول من شهر يوليو المقبل، وسيعمل على تطوير مشاريع وسيناريوهات الأفلام الطويلة، وينطلق بالتعاون مع الشريك الأكاديمي “تورينو فيلم لاب”.

وسيختار البرنامج الذي أطلق عليه وصف “الموجة العربية الجديدة”، 12 مشروعًا عربيا من بين المشاريع المتقدمة، بحيث يكون من بينها 6 مشاريع سعودية كحد أدنى، وسيشارك صناع الأفلام المختارة من مخرجين ومنتجين وكتاب سيناريو في برنامج عملي مكثف يستمر خمسة أشهر.

وسيخضع هذا البرنامج العملي لآليات الإقامة الفنية، وسيعمل على تأهيل مشاريعهم المختارة وتدرجها على مراحل التطوير والتمويل والإنتاج والتوزيع، وذلك فق أرفع المعايير المعتمدة من إرشاد مباشر، وورش عمل مع كتاب سيناريو متمرسين، إضافة إلى لقاءات مع خبراء صناعة الأفلام يتم اختيارهم من شتى أرجاء العالم.

وخصصت إدارة المهرجان جائزتي إنتاج للفيلمين الفائزين، بحيث يأخذ كل منهما جائزة تقدر قيمتها بمبلغ نصف مليون دولار، إضافة إلى برامج دعم متفرقة لبقية المشاريع المختارة.

كما كشفت إدارة المهرجان خلال البيان عن أقسامه وتعييناته القيادية، حيث ستتكون أقسامه من مسابقة دولية رسمية، ومسابقة للفيلم العربي القصير، قسم مخصص للفيلم السعودي الطويل، أقسام للسينما التفاعلية، والكلاسيكية والفيلم التجريبي وأقسام أخرى.

وتتكون تعيينات الفريق الفني والإداري للمهرجان من أسماء مخضرمة وأخرى صاعدة، فسيتولى منصب المدير الفني له القادم من مهرجان صندانس السينمائي، الكندي حسين كوريمبهوي، كما ستتولى شيفاني بانديا مالهوترا منصب المديرة العامة، وذلك انطلاقا من خبرتها الواسعة في إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي لمدة 15 عاما، بينما سيشغل المبرمج المخضرم أنطوان خليفة منصب مدير برنامج الأفلام العربية.

وستتولى سماهر موصلي منصب مديرة التسويق والاتصالات، بينما سيتولى إبراهيم صلاح مدير منصب رئيس العمليات، وذلك تحت إدارة مدير المهرجان والمدير التنفيذي المخرج والمنتج محمود صباغ.

يذكر أن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، مبادرة غير ربحية تصدر عن مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي، وهي مؤسسة أهلية معتمدة، تهتم بقطاع الأفلام عبر إثراء المحتوى السينمائي المحلي، وكذلك توسيع قاعدة الصناعة نحو آفاق دولية، ويرأس مجلس أمناء المؤسسة وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني