رحل عن عالمنا الممثل والموسيقي عزت أبو عوف عن عمر يناهز 71 عاما، بعد صراع طويل مع أمراض الكبد، توفى داخل أحد المستشفيات الخاصة التى مكث بها نحو شهر ونصف، ومن المقرر تشييع جثمانه عقب صلاة ظهر اليوم من مسجد السيدة نفيسة

وكان الفنان الراحل أبو عوف قد خضع لجراحة في القلب عام 2015 وتعافى منها لكنه عانى من مشكلات صحية مؤخرا أدت لتدهور صحته، وقالت النقابة بصفحتها الرسمية على فيسبوك إن الفنان الراحل “كان نموذجا للفنان المحترم والخلوق.. كان وسيظل رمزا من رموز الفن المصري”.

حياته ونشأته

عزت أحمد شفيق أبو عوف ولد 21 أغسطس 1948 في بيت موسيقي إذا كان والده الملحن المعروف أحمد شفيق أبو عوف العميد السابق لمعهد الموسيقى العربية، وحصل على بكالوريوس الطب لكن شغفه بالموسيقى والفن كان أقوى من أن يقاومه.

تخرج عزت أبو عوف من كلية الطب وتخصص في قسم أمراض النساء والتوليد، وكان لافتا أن كل المواليد الذين قدموا إلي الدنيا على يديه من الفتيات، وأعلن سابقا أنه قام باستقبال أكثر من 200 فتاة.

مع بداية احتراف الغناء، حرص عزت أبو عوف على التسجيل للحصول على زمالة كلية الجراحين الملكية ببحث يدور حول “تأثير الموسيقى في عملية الولادة”، وقال في لقاء له في برنامج “أنت حر” مع الدكتور مدحت العدل إنه كان يجعل المرأة تستمع لأغنيتها المفضلة أثناء عملية الولادة، مؤكدا أنه اكتشف أن الأغنية تخفف عنها الألم للنصف.

بداية مشواره الفني

بدأ مشواره الفني في نهاية الستينات من خلال بعض الفرق الموسيقية التي انضم لها وأخرى ساهم في تأسيسها قبل أن يشكل مع شقيقاته منى ومها ومنال ومرفت فريقا غنائيا باسم “4 ام” وحقق نجاحا كبيرا استمر نحو 12 عاما.

تلقى أول عرض للتمثيل  عام 1992م، من المخرج خيري بشارة للمشاركة في فيلم “آيس كريم في جليم” مع عمرو دياب وسيمون وأشرف عبد الباقي، وأبدى أبو عوف وقتها تخوفه لأنه لا يملك الموهبة ولكنه وافق بالنهاية وأجاد تقديم أول أدواره لتنهال عليه العروض السينمائية.

ساعد العديد من المطربين في السينما وغيرها، ويعتبر أول من اكتشف المطرب محمد فؤاد وقدمهُ لفرقتهِ الفور أم ومن ثم أصبح مستقلاً وتربطهُ علاقة محبة وتعاون مع المطرب عمرو دياب

وضع الموسيقى التصويرية للكثير من الأعمال الفنية من بينها مسلسل “حكاية ميزو” بطولة سمير غانم وفردوس عبد الحميد ومسرحية “الدخول بالملابس الرسمية” بطولة أبو بكر عزت وسهير البابلي.

قدم على مدى مشواره أدوارا متنوعة في أكثر من 80 فيلما من بينها “إسماعيلية رايح جاي” و”أسرار البنات” و”أرض الخوف” و”اضحك الصورة تطلع حلوة” و”الديكتاتور” و”واحد من الناس” و”عمر وسلمى” و”حسن ومرقص“.

تولى رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي 6 دورات متتالية

تفرغ تماما لمشواره كممثل طوال 30 سنة احترف فيها تقديم شخصية الشرير الوسيم، ورجل الأعمال، وتوجت مسيرته باختياره ليتولى رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بداية من عام 2006 ولمدة سبع دورات متتالية.

مسلسلاته

كما شارك في عشرات المسلسلات التلفزيونية من أبرزها “العائلة” و”هوانم جاردن سيتي” و”أوراق مصرية” و”أوبرا عايدة” و”الدالي” و”شيخ العرب همام” و”اتهام” و”باب الخلق“.

تولى رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعدة سنوات وله ابنة تعمل بمجال الإخراج هي مريم أبو عوف.

وفاته

توفى عزت أبو عوف قبل استكمال تصوير مشاهده الأخيرة في فيلم “كل سنة وانت طيب” مع تامر حسني، ومسلسل “بالحب هنعدي” مع النجمة سميرة أحمد.

تدهورت حالته الصحية بعد وفاة زوجته وحب عمره الوحيد “فاطيما“، والتي أنجب منها كمال ومريم، حيث أجرى بعدها عملية في القلب وعاني من متاعب في الكبد والأعصاب، ثم تزوج من مديرة أعماله أميرة والتي عملت معه لمدة 20 عامًا، بعد وفاة زوجته بثلاثة أعوام، لترعاه وتكون بجانبه.

 

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني