لم تعد السمنة خطر على الصحة من ناحية الثقل في المشي وأمراض القلب والمفاصل والسكري وغيرها فقط ، بل اكتشف بعض العلماء أن السمنة لها علاقة مباشرة بأربع أورام سرطانية، حيث  حذرت جمعية أبحاث السرطان البريطانية من ذلك، مؤكدة أن السمنة تعرض أصحابها للسرطان أكثر من التدخين، والسرطانات المحتملة هي الأمعاء والكلى والمبيض والكبد.

ويذكر أن هناك الكثير من الناس لديهم وزن زائد، وأن عدد الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة أكثر من عدد المدخنين بمقدار 2 إلى 1، وذلك ما يشير إلى أن العلاقة بين السمنة والسرطان راسخة،رغم أن الأسباب البيولوجية التي تقف وراءها غير مفهومة فهما كاملا حتى الآن، وتلك العلاقة فقط في البالغين ولم يتم اكتشاف علاقة لها بالأطفال حتى الآن.

وذكر الخبراء أن الخلايا الدهنية تصنع هرمونات وعوامل نمو إضافية تدفع خلايا الجسم إلى الانقسام بمعدل أكبر. وهذا بالطبع يزيد من فرصة تسرطن الخلايا، ومع ذلك لا يعني فرط الوزن أو السمنة أن الشخص سيصاب بالسرطان بشكل مؤكد، ولكنه يزيد من خطر الإصابة به، ويتزايد الخطر كلما زاد وزن الشخص.

ومن جهة أخرى ذكرت جمعية أبحاث السرطان في بريطانيا، أن هناك علاقة بين 13 نوعا مختلفا من السرطان وبين السمنة: الثدي (عند النساء بعد انقطاع الطمث)، الأمعاء، البنكرياس، المريء، الكبد، الكلى، المعدة العليا، المرارة، الرحم، المبيض، الغدة الدرقية المايلوما (سرطان الدم)، والأورام السحائية (سرطان الدماغ).

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.