حضر الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل مساء الأحد العرض الأوروبي الأول لفيلم “الأسد الملك”، الذي أقيم في العاصمة البريطانية لندن.

وكان في استقبال “دوق ودوقة ساسكس” في العرض الأول للفيلم، بطلته المطربة الأمريكية بيونسية وزوجها مغني الراب جاي زي بحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وما إن التقت ميغان ماركل بيونسيه وزوجها، حتى استقبلت المطربة الأمريكية بالأحضان، في مخالفة صريحة للبروتوكول الملكي، فليس أي شخص من حقه أن يحصل على عناق من العائلة الملكية البريطانية.

كما أن قواعد السلوك تقضي بأن الأشخاص العاديين ليس من المفترض أن يمسوا أفراد العائلة المالكة البريطانية، إلا إذا هم بادروا إلى هذا، ولكن قررت ميغان ماركل أن تمنح بيونسيه وزوجها استثناءً.

وقالت بيونسيه لميغان ماركل إن ابنها أرتشي” جميل للغاية”، ويبدو أن “أيقونة الموسيقى” قد دعت ميغان بـ “أميرتي” عندما عانقتها.

ووفقًا للمراسلة الملكية لصحيفة “ديلي ميل”، ريبيكا إنغليش، تحدث الأزواج لفترة وجيزة عن أطفالهم، وسأل الأمير هاري عن التوأمين، رومي وسير، البالغ عمرهما عامين، وأجابت المغنية العالمية: “إنهما ليسا هنا. لا يأتيان معنا في كل رحلة، تركناهما في المنزل ولكنهما كانا يرغبان في الانضمام إلينا”.

وبعد ذلك، قدم جي زي نصيحة لدوق ودوقة ساسيكس عن الأبوة والأمومة، تقول: “أفضل نصيحة يمكنني تقديمها، حاولوا دائمًا إيجاد وقت لأنفسكما”.

وفيلم “الأسد الملك” هو النسخة الحية من فيلم “ديزني” للرسوم المتحركة الشهير، الذي عُرض في عام 1994، وتلعب بيونسيه في أحداثه دور “نالا”.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني