اختتم “البرنامج البحثي ألإثرائي 2019 “،فعالياته مساء أمس الأربعاء 24 يوليو الحالي، بتكريم 86 طالباً وطالبة من داخل المملكة ودول الخليج، تم تدريبهم على مدى شهر كامل على أساسيات البحث العلمي وأخلاقياته، وتعزيز المهارات المعرفية، والسلوكية، والاتصالية من خلال الدورات والمحاضرات، ومجموعة من المشروعات البحثية مع الباحثين المتخصصين.

و جاء ذلك بتنظيم مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية “كاكست” و مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، و بحضور عدد من الشخصيات والمسئولين والمهتمين من داخل المملكة وخارجها.
وأكد معالي الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، أن مبادرات وبرامج موهبة أنتجت مبتكرين ومخترعين يسهمون في نهضة الوطن ليأخذ مكانه المستحق بين دول العالم الأول، من خلال الإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، مؤكداً أن برامج موهبة الإثرائية شهدت تطوراً نوعياً وكمياً مع بدء المؤسسة تنفيذ خطتها الخمسية الثالثة “موهبة 3” لبناء أجيال المستقبل، ومراعاة احتياجات الموهوب والمجتمع ومتطلبات التنمية الوطنية، والمهارات المستقبلية.
من جهته أوضح نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي الدكتور محمد بن صالح العذل أن المحتوى العلمي للبرنامج أعد بعناية ليتوافق مع أرقى البرامج العالمية، وتم تطويره ومراجعته على عدة مراحل، مضيفاً أن المدينة وفرت كافة طاقاتها ومعاملها من أجل تعزيز مهارات البحث العلمي للطلاب الموهوبين.
واشتمل برنامج موهبة ألإثرائي البحثي الذي استمر لمدة (4) أسابيع، على أبرز المجالات العلمية التي تدرب عليها الطلاب الموهوبين في مدينة العلوم والتقنية بين الاتصالات وتقنية والمعلومات، والطاقة والمياه، والفضاء والطيران، إضافةُ إلى علوم الأرض، والعلوم والنووية، والبتروكيماويات، والبيئة الحيوية.
يشار إلى أن خريجي البرنامج البحثي ألإثرائي في الدورات السابقة فازوا بجوائز عديدة من الجهات والهيئات الحكومية، والجمعيات، والشركات العالمية مثل جائزة شركة أنتل، وإكسون موبل، في مسابقة الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي “إبداع 2019″، الهادف إلى تنمية روح الإبداع للطلاب والطالبات في المجالات العلميّة والتقنيّة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.