وجد Stephen Wikes طريقة مبدعة ومبهرة لترسيخ مجريات يوم كامل في صورة واحدة، إذ التقط آلاف الصور في أماكن معروفة وبدأ بإحاكتها رقمياً مع بعضها البعض لتكوين صورة واحدة ومتكاملة.

ويصبح الوقت أقل صلابة عندما تندمج قصص مئات الحيوانات والناس المختلفين في إطار واحد، ووصف المصور عمله بأنه يطفو على مسافة 50 قدماً من الأرض، واسماه Day to Night.

وعمل ويلكس على المشروع 10 سنوات، إذ التقط فيها صوراً لمعالم من مختلف أنحاء العالم، مثل باريس، ونيويورك، وموسكو، وغيرها من المدن.

وتظهر سلسلة الصور التي نشرها في كتاب، الجمال الخلاب لعدة قصص تظهر وكأنها جُمدت في لحظات معينة، إذ لفت المصور إلى أنه “يحاول خلق صور تشبه النوافذ” في وظيفتها، لتستطيع أن تمنح المشاهد الباطنة.

وأدت هذه الصدف والمجريات إلى تمهيد الطريق نحو سلسلة Day to Night، التي استفادت من تطور التكنولوجيا وتطبيقات المونتاج، ولكن ويلكس شدد على أنه رغم مساعدة الحاسوب، إلا أن عمله الميداني يعمل به وفقاً للطريقة التقليدية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني