من أجل أن يتقبل البشر أنفسهم ويتقبلون أشكالهم قامت المصورة الإماراتية لمياء قرقاش بتصوير الأشخاص الذين لا يروون أنفسهم في المرآة بصورتهم الحقيقية، وسمت المشروع عبر المرآة أو (Through the Looking Glass)، تسلط الفنانة الإماراتية الضوء على انشغال الأشخاص بمقارنة أنفسهم بمعايير جمالية بعيدة المنال، مدركة أن ذلك أدى إلى الشعور بخيبة الأمل.. والتفكير في المثالية التي تغذيها وسائل الإعلام، والمجتمع، والأقران، والأجندة العالمية.

وتبين لمياء هذه الفكرة من خلال صور مقسومة إلى قسمين، ويُبين الجانب الأيمن الشخص بشكل عادي، بينما يبين الجانب الأيسر الشخص ذاته، ولكن بعد أن أضافت المصورة بعض التعديلات التي تجسد كيف يرى هؤلاء الأشخاص أنفسهم في المرآة.

ولم يكن تحويل المشروع من فكرة إلى حقيقة، عملية سهلة، إذ اضطرت المصورة إلى إجراء مقابلات مع العارضين المرشحين وطرح العديد من الأسئلة الصعبة.

وطلبت إحدى الأسئلة على سبيل المثال من المرشحين الكشف عما لا يعجبهم بأنفسهم، وذلك حتى تُعدل المصورة صورهم لاحقاً بعد تشكيل أعضاء صناعية، بحسب ما صرحوا به خلال المقابلة.

وقالت إحدى العارضات لقرقاش إن عينيها صغيرتين جداً، وأشارت قرقاش: “رغم أن بعض هذه العيوب تُعد بسيطة جداً في نظر الآخرين، إلا أن صداها يتردد بعمق مع الأشخاص بشكل عام”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني