توضح الدكتورة عديلة خالد أخصائي علم النفس و محلل نفسي و متخصصة في معاملة الأطفال و البالغين الذين يعانون من (اضطرابات القلق, اضطرابات الهلع, الرهاب الاجتماعي و الأكتئاب) لـ(روج) إن الأفلام الإباحية هي عبارة مشاهد مصورة تعرض لرجال و نساء دون أي ستر على أجسادهم و هم يمارسون العلاقة الحميمة بطريقة دون مراعاة للآداب العامة ولكن و وفقا للدراسة التي أجريت عام ٢٠١٥ إن ٣٠% من جميع المشاهد المنقولة عبر الإنترنت تأثيرها يعود بحالة نفسية مع التعود عليها كما تأثيرها يكون بشكل سلبي على الدماغ أيضا ويتضح فيما يلي:

– يوجد عند الرجال 5 مواد كيميائية أولية تشارك في الإثارة الجنسية و الاستجابة لها وأهمهم “الدوبامين” الذي يلعب على الدور الأكثر أهمية في إدمان المواد الإباحية حيث أنه يؤدي دورا رئيسياً في نظام الدماغ المسؤول عن المكافآت لأن كل نوع من المكافآت يزيد من مستوى انتقال الدوبامين في المخ خصوصا عندما يتعرض الشخص لمحفزات جديدة خاصة إذا كانت جنسية أو عندما تكون المثيرات أكثر مما كان متوقعا بالإضافة أن الصور المثيرة تزيد من تدفق ” الدوبامين ” أكثر من الجنس ذاته فإن التعرض للمواد الإباحية يؤدي إلى ” إدمان الإثارة ” لتمركزها في الدماغ.

– أظهرت دراسة التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي عام ٢٠١٦ نشاطا مرتفعا عندما رأى المشاركون الذكور مشاهد مثيرة مما يشير إلى أن نظام المكافأة في الدماغ كان يطلق “الدوبامين” و في الوقت نفسه أظهر تحليل المشاركين عن أعراض ذاتية للإدمان على الأفلام الإباحية عند مقارنة بيانات الرنين المغناطيسي الوظيفي و نتائج المسح حيث وجد العلماء أن درجة تنشيط المخطط البطني مرتبطة بعلامات إدمان الأفلام الإباحية.

في ذلك السياق تقول الدكتورة عديلة أن مشاهدة الأفلام الإباحية يمكن أن تؤثر سلبا على الدماغ فمن المهم العمل على تحسين العلاقة الحميمة الواقعية و التركيز على كيفية الاستمتاع أثناء أداءها ، مشيره إلى مجموعة خطوات و بعض النصائح لتحسين العلاقة الحميمة لتجنب اللجوء للأفلام الإباحية :

– التحدث مع الشريك بصراحة حول كل ما يزيد من الإثارة خلال العلاقة الحميمة يمكن ان يساعد كثيرا على زيادة المتعة خلالها أي اختيار الوضعيات المناسبة و العبارات المثيرة وغيرها.

– عدم تخطي فترة المداعبة يساعد كثيرا على تحسين العلاقة الجنسية من خلال التقبيل و اللمس للمناطق الحساسة أثناء العلاقة الحميمة.

– إرتداء الملابس الشفافه و المثير التي يمكن أن تزيد من الرغبة الجنسية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.