عبرت الفنانة ​سيلين ديون​ عن حزنها لانتشار شائعة ارتباطها بالراقص الاسباني بيبي مونيوز، خصوصا أن الأخبار الأخيرة التي انتشرت تفيد بأن بيبي يؤثر على سيلين بشكل سلبي، ويحاول أن يسيطر عليها ويعزلها عن العالم.

وأضافت سيلين أن تلك الشائعات هي ثرثرة غير صحيحة، ولا يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على صداقتها مع بيبي، ولا حتى على عمله معها.

وهذه الرسالة العلنية التي خرجت بها سيلين أثارت الجدل إذ رأى البعض أن تحافظ على مشاعره من خلال ما قالته وتحميه من الشائعات، مما يعني أنه شخص قريب منها، لكن هل تقول الحقيقة حول صداقتهما القوية.

وتعرضت سيلين صاحبة أغنية فيلم “تايتانيك” الشهيرة، “my heart will go on”، لصدمات كثيرة في حياتها بدءا من رحيل زوجها، وآخرها تلقت صدمة من الإعلام خلال فعاليات “أسبوع الموضة في باريس”، إذ تم رصدها وهي ترتدي ثيابا غريبة جدا لا تناسب عمرها ولا ذوقها الرفيع.

وكانت سيلين أطلت بتنورة قصيرة صفراء اللون، وجاكيت أسود مزين مع حذاءين مختلفين من حيث الألوان.

وهذه ليست المرة الأولى التي تختار فيها سيلين ديون أن تثير الجدل بإطلالات غريبة وبعيدة كل البعد عن الأناقة، خصوصا بعد وفاة زوجها، وإشاعات دخولها في صداقة جديدة مع شاب يصغرها بالسن، فقد ظهرت أيضا بفستان أخضر واسع جدا لا يناسب جسمها.

ولتعويض هذه الصدمات، أحيت النجمة العالمية ​حفلا ضخماً في “Hyde park” بالعاصمة البريطانية لندن، بعد حضورها فعاليات أسبوع الموضة في ​باريس​.

وتألقت سيلين 51 عاما، مرتدية جامبسوت باللون الأزرق، يعود تصميمه إلى زمن الثمانينيات، وفستانين باللون الأصفر والأخضر بعد إثارتها للجدل بسبب إطلالتها السيئة في أسبوع الموضة.

ومن الأغاني التي قدمتها لجمهورها، “I’m Alive, Because You Love Me,” Think Twice and All By Myself”.

وعلى صعيد آخر، تستعد سيلين لإحياء عدد من حفلاتها العالمية ضمن جولتها في بريطانيا وألمانيا وفرنسا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني