توضح الدكتورة سارة ميشلي أخصائية العلاج النفسي و تقييم التثقيف النفسي للأطفال و المراهقين الذين يعانون من صعوبات في التعلم ,المعرفة,التواصل و التأخر في النمو لـ(روج) ؛ أن “الاحتراق النفسي” هو عبارة عن  مجموعة متنوعة من أعراض الصحة العقلية و البدنية أيضا التي يعاني منها الأشخاص الذين يكافحون للوصول على التغلب على الإجهاد في مكان العمل، وأن هذه الأعراض إذا تركت دون متابعة وعلاج يمكن أن تجعل من الصعب على الفرد أن يكون منجزا في حياته اليومية و المهنية كما يمكن أن يؤثر الإحتراق النفسي عليه من خلال الشعور يشكل مكثف بالفراغ العاطفي وعدم القدرة على مواجهة متطلبات الحياة.

وتبين الدكتورة سارة بأن الإحتراق النفسي هو ردة فعل على الإجهاد الوظيفي المزمن أو الطويل و يتميز بثلاثة أبعاد رئيسية هم (الإرهاق ,إجبار النفس على العمل و الرغبة المنخفضة للعمل والإنتاج ببساطة) فيشعر الفرد بأنه غير قادر على أداء عمله بجانبالإجهاد والضغط الناتج عن نمط الحياة الكلي ويزيد من هذا التوتر أنماط التفكير التي ترافقه مثل الإحباط و التشاؤم وهي من علامات الانهيار النفسي .

وعلى الرغم من تأكيد الدكتورة سارة على أن الاحتراق النفسي ليس اضطرابا نفسيا يمكن تشخيصه إلا أنه يجب التعامل معه بشكل جاد مشيره إلى أهم أعراضه :

– الأداء اليومي المنخفض: يؤثر الاحتراق النفسي بشكل أساسي على المهام اليومية في العمل أو في المنزل لذلك يشعر الأفراد الذين يعانون من الاحتراق النفسي بالسلبية ومن صعوبة في التركيز و الإنجاز وغالبا ما يفتقرون إلى الإبداع.

– الأرق: إن الاحتراق النفسي يمكن أن يسبب الأرق أو عدم القدرة على النوم خصوصا خلال الليل فالأرق يمكن أن يؤثر كثيرا على الصحة النفسية و قد يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب و الخمول طوال اليوم.

– الآلام الجسدية: يسبب الإحتراق النفسي أيضا شعوراً بالصداع و الآلام المتفرقة في الجسم مثل آلام الظهر , آلام المعدة و غيرها.

وتنصح لدكتورة سارة من أجل علاج الاحتراق النفسي:

1- استشارة الطبيب: حيث ترى أن العلاج الإدراكي السلوكي هو من بين العلاجات الرئيسية للاحتراق النفسي فهو يساعد على كشف الأسباب الكامنة وراء المشكلة بجانب تعلم طرق التعامل مع الظروف المحيطة.

2- تغيير الوظيفة: يساعد البحث عن وظيفة أخرى وعن جو عمل آخر في التخلص من مشكلة الاحتراق النفسي بشكل كبيرخاصه إذا كانت المشاكل مرتبطة بالعمل بالدرجة ألولى ، وتؤكد على ضرورة محاولة تغيير بيئة العمل والبحث عن وظيفة أخرى.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.