ينصح مرضى السكري عادة بالإمتناع عن تناول بعض أنواع الفواكه و تجنبها تفاديا لإرتفاع نسبة السكر في الدم ولكن يوضح الدكتور بسام حسن استشاري الأمراض الباطنية و الكلى و خبير في علاج أمراض الكلى الحادة و المزمنة الناتج عن مرض السكري و متلازمة التهاب الكلى لـ(روج) أن هناك أنواع من الفاكهة تحتوي على كمية جيدة من الفيتامينات و الألياف و المعادن يمكن أن تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم و تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

ويشير الدكتور بسام تحديدا إلى التوت البري وفوائده :
– الحد من تراكم الدهون : يعتبر التوت البري من الفواكه الغنية بالألياف الغذائية و المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم مما يزيد من معدل حرق الدهون و السعرات الحرارية كما يؤدي إلى الوقاية من السمنة و منع تراكم الدهون في الجسم و حول البطن خصوصا بالإضافة أن يلعب التوت البري دورا أساسيا في التخلص من رواسب الدهون في الجسم مما يجعله فعالا لفقدان الدهون الزائدة .
– المحافظة على الوزن الصحي و الوقاية من السكري : لا يعاني مرضى السكري جميعهم من الوزن الزائد أو السمنة وأولئك الذين يعانون من السكري و يميلون إلى الوزن الزائد في الوسط و حول الأعضاء المحيطة بالبطن مثل الكبد  يعزز الالتهاب و مقاومة الأنسولين مما يزيد من خطر مرض السكري فيلعب التوت البري دورا هاما في الحفاظ على الوزن الصحي و الوقاية من السمنة و بالتالي من الإصابة بمرض السكري عن طريق منع حدوث ارتفاع مستويات السكر في الدم و الأنسولين .
الوقاية من البول السكري: الإصابة بمرض السكري من الأسباب الأكثر شيوعا لمشكلة البول السكري حيث يؤدي إرتفاع مستوى السكر في الدم عن المعدل الطبيعي إلى زيادة إفراز السكر في البول وقد يساعدالتوت البري في الحد من مرض البول السكري وهذا يعود لمستخلصاته و النوع البكتيني في قشوره و الانزيمات التي توجد به .
كما يضيف الدكتور بسام أن للتوت البري القدرة على منع إرتفاع مستوى السكر في الدم و بالتالي حماية الأجسام المهيأة للإصابة بالسكري من أن تصبح بدينة أو مصابة به.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني