عيد السلواوي، 69 عاماً، يرسم جداريات طقوس الحج على الجدران، يتطوع أحيانا لرسم المشاهد التي تحتفل بالحج والقصص والدروس الدينية، وفي أحيان أخرى يتم الدفع له.

من هو عيد السلواوي؟

ولد الفنان عيد السلواوي عام 1949. و كانت بدايته مع الرسوم الجدارية عام 1960 في أعمال الدهان و تلوين الجدران ثم الرسم عليها في عام 1965 حتى هذا العام، ويقيم الفنان في محافظة أسوان في جمهورية مصر العربية في مركز كوم امبو بقرية سلوا، وقد هوى الفنان منذ صغره فن الرسوم الجدارية والتي علمها لابنه و اتقنها.

و تظهر ابداعات الفنان في رسوماته الجدارية وتناوله لمواضيع تمس بيئته و خاصة رسومات الحج والتي تنوع فيها الفنان فقد رسم الاشخاص وهم يستقبلون الحجاج مهنئين بعضهم البعض بالحج سواء كانوا رجال او نساء، كما يستخدم عنصر الكتابة سواء كانت عبارات مهنئة او آيات قرآنية. وقال سلواوي إن مشاهد الحج التي رآها على جدران المنازل في قريته وهو طفل في شمال أسوان استحوذت على خياله وألهمته في عمله، لذلك أرسم قوافل الجمال والجنود الذين يرتدون القبعات التقليدية التي تحرسهم، ومشاهد توديع واستقبال الحجاج.

يستخدم الفنان أدوات بسيطة مثل فرشاة سعف النخيل المصنوعة يدويا ومزيج من الطلاء والخل وماء الورد والصمغ العربي والغراء لتنتج مجموعة من الألوان الزاهية وهي من اهم خصائص الفن الشعبي، لتنقل جو الفرح  دفء المشاعر والبهجة بتلك المناسبات السعيدة .

تأخذ كل جدارية بين ساعتين وثلاث ساعات ليتم رسمها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني