اعتادت عدد من الأسر العربية بالاحتفال بنهاية العام الهجري بطريقتهم الخاصة وهي أن يجتمعون ويشربون مشروب السحلب، حتى تصبح سنتهم القادمة سنة بيضاء كبياض السحلب، فيما تقوم بعض الأسر في الحجاز باستبدال السحلب بشراب الحليب باللوز والهيل، أو مايسمى بقهوة اللوز.

يعد السحلب شراب شعبي مشهور في الدول العربية وخاصةً في بلاد الشام وفي مصر والحجاز وهو نبته معروفة من فصيلة السحلبيات، له جذور درنية لونها اسمر من الخارج و أبيض من الداخل وأوراق ضيقة غالبا ما تكون ملطخة بلون أسود و للساق أزهار بنفسجية ويشتهر بمسحوقه الأبيض النشوي الذي يصنع منه شراب السحلب المعروف، ويتكون مشروب السحلب الساخن من الحليب بشكل رئيسي ومسحوق درنات نبتة السحلب، حيث يغلي الحليب ويضاف إليه مقدار ملعقة أو ملعقتين طعام من مسحوق السحلب لكل كأس حليب إضافة إلى المستكة المطحونة والسكر وماء الورد، ويُقدم ساخنًا. ويُوضع عليه عند التقديم جوز مطحون مع جوز الهند والقرفة، أو فستق حلبي مطحون ناعمًا أو الفول السوداني أو مكسرات أخرى والمصريون يفضلون السلحب بالقرفة.

ومن الطرق المختلفة للسحلب هو صنعه من الحليب و بودرة النشا: ويتكون من الحليب بودرة مع الماء  أو حليب سائل ، ونشا الذرة ، بالإضافة إلى سكر، فانيلا بودرة ، ماء الورد، ويقدم بعد أن يوضع عليه القرفة وجوز هند ولوز وفستق مطحونين حسب الرغبة.

أما مشروب قهوة اللوز أو اللوز بالحليب فطريقة عمله كالتالي: يوضع الحليب والسكر واللوز المطحون في قدر ويسخن ثم يضاف إليه الأرز المطحون تدريجياً مع التحريك المستمر حتى يثخن المزيج.، ويتم تزين الوجة بالقرفة.

 

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني