تدشن وزارة التعليم اليوم مدارس الطفولة المبكرة، وتفتتح أول مبنى مدرسي من المشروعات الصينية المتعثرة منذ ثماني سنوات، وذلك برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، و بحضور معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ.

وتأتي مدارس الطفولة المبكرة كمشروع وطني يعكس توجهات القيادة ودعمها لتحسين جودة التعليم وحصول كل طفل على فرص التعليم الجيد وفق خيارات متنوعة، حيث تم تأهيل 1460 مدرسة قائمة في مناطق المملكة لاستيعاب فصول جديدة لرياض الأطفال والصفوف الأولية، إلى جانب إسناد تدريس الصفوف الأولية -بنين- للمعلمات، مع مراعاة تجهيز فصول ودورات مياه مستقلة للبنين وأخرى مستقلة للبنات.

وتعمل وزارة التعليم على إعادة تأهيل 71 مشروعًا صينيًا متعثرًا تضم 102 مبنى يتم معالجتها وفق خطة زمنية تعمل عليها الجهات المختصة في الوزارة بما يسهم في توفير بيئة تعليمية تحفز على التعلم وتحسّن من نواتجه.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني