تحتضن مدينة دبي الحديقة القرآنية، التي تعتبر أول حديقة تضم عدة أنواع وأشكال من النباتات والأشجار والثمار التي ذكرت في القرآن الكريم، وتتيح للزوار فرصة التعرف على الكثير من المعلومات التي تخص الآيات والسور القرآنية الكريمة.

تهدف الحديقة إلى مد جسور التواصل والفكر مع المجتمعات والأديان والأفراد المنتمين إلى ديانات وثقافات أخرى ويرغبون في الاطلاع على الدين والثقافة الإسلامية، وتعزيز الدور الثقافي والحضاري الإسلامي، بما تحويه من عناصر ثقافية تقرب التواصل الحضاري بين الثقافات المختلفة. فضلاً عن كونها المقصد المثالي لطلاب وطالبات المدارس والجامعات والمعاهد والباحثين.

إلى جانب التوعية بالمنجز الحضاري للدين الإسلامي في مجال البيئة النباتية، وإعداد قاعدة بيانات علمية لنباتات البيئة العربية، ورفع كفاءة الأداء في مجال الإنتاج الزراعي والبحث العلمي.

و تبلغ مساحة الحديقة القرآنية دبي 60 هكتاراً وتحتضن 54 نوعاً من النباتات المذكورة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وتنمو في أرجائها بعض النباتات التي ذكرت في القرآن والسنة النبوية الشريفة.

أما بالنسبة لأهم العناصر التي تضمها الحديقة فهي البيت الزجاجي، الذي يحتضن على النباتات المذكورة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ويراعي الظروف البيئية المثالية ويظهر تصميمه المعماري المتميز في أعلى نقطة من الحديقة. فضلاً عن ضمه لمقهى محاط بالأشجار والنباتات ويحتضن 12 بستاناً لتلك الأشجار والنباتات التي يصل عددها إلى 45 نوعاً، بما في ذلك الموز، والرمان، والزيتون، والبطيخ، والعنب، والتين، والثوم، والكراث، والبصل، والذرة، والعدس، والقمح، وحبة البركة، والزنجبيل، والتمر الهندي، والريحان، والقرع، والخيار وغيرها.

بالإضافة إلى الكهف الذي يحتضن سبع معجزات للأنبياء أيضاً ذكرت بالقرآن الكريم، ويتم عرضها عن طريق مقتنيات حديثة تفاعلية في مجال العرض باستخدام المؤثرات الصوتية باللغتين العربية والإنجليزية، وسيتم إضافة لغات أخرى لضمان استفادة الجميع.

كما وتضم الحديقة أيضاً على أكشاك موزعة في جميع البساتين، لعرض معلومات عن كل أنواع النباتات والأشجار المزروعة، وفوائد استخداماتها في الغذاء والطب والآيات التي ذكرت فيها.

إلى جانب بحيرة معجزة موسى عليه السلام وعدد من المحلات التجارية التي تقوم ببيع الأعشاب والنباتات المكورة في القرآن الكريم. فضلاً عن شجرة توليد الطاقة الشمسية المستوحاة من فن الخط العربي ومن أجل شحن الهواتف المحمولة. فضلاً عن ألواح الطاقة الشمسية، وممشى رملي وآخر لممارسة الرياضة ومسار لقيادة الدراجات الهوائية.

كما تضم الحديقة منطقتين خاصة للأطفال من عمر سنتين إلى 12 عاماً، ومظللة بأشجار النخيل. كما وتم تزويدها بمناطق جلوس مظللة، مصممة بأشكال وأنماط مستوحاة من الفن والهندسة الإسلامية تتوافق مع روح المكان.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.