من المعروف أن الفصام مشكلة عقلية تصيب البالغين كما يمكن أن تصيب أيضا الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاما، حيث يوضح الدكتور محمد سراج الدين أخصائي الطب النفسي و علاج الإدمان متخصص في تقييم و علاج حالات الإدمان المختلفة و علاج اضطرابات الشخصية و تقديم استشارات عامة للأمراض النفسية لـ روج علامات التحذير التي لابد من الانتباه لها و كيفية الحصول على العلاج الذي يمكن أن يساعد في تحسين حالة مريض الفصام.

يوضح الدكتور محمد أنه قد تحدث تغييرات سلوك الفصام الأطفال كلما تقدم العمر أو قد تحدث فجأة فيتصرف الطفل بطريقة غريبة و يبدأ في الحديث عن أفكار مزعجة و مخاوف لا تمت للواقع بصلة.

كما يشير الدكتور سراج الدين إلى بعض الأعراض الشائعة للأطفال المصابين بالفصام وهم:

– لا يعرف الطفل كيف يفرق بين الواقع و الأحلام و القصص و البرامج التلفزيونية .

– يشعر الطفل بالخوف الشديد من شخص ما أو شيء يؤذيه خصوصا عندما يكون بعيدا عن أهله.

– رؤية أو سماع أو الشعور بأشياء غير حقيقية .

– تقلب المزاج، قلق زايد و خوف طيلة الوقت .

– لا يوجد لديه تعبيرات عاطفية عند التحدث .

– سلوك مضطرب و مرتبك ثم يليه فترات طويلة من الجلوس المنفرد .

– يتصرف مثل طفل أصغر سنا بكثير .

علاج الفصام عند الأطفال:

يقول الدكتور سراج الدين أنهذه الأعراض شائعة عند الأطفال و تتطور لديهم بشكل طبيعي ولكن من الأفضل التحدث إلى طبيب إذا كان لدى الأهل أي مخاوف لمعاناة طفلهم من مرض الفصام فمن المحتمل أن يحتاج إلى علاج طوال حياته حيث تتشابه طرق إدارة المرض بين البالغين و الأطفال و تشمل:

الأدوية
قد يقترح الطبيب مضادات الذهان و يتم استخدامها للسيطرة على الأوهام و الهلوسة و يجب معرفة الآثار الجانبية و العقاقير الأخرى التي قد يحتاج الطفل إلى تجنبها أثناء تناول هذه الأدوية .

العلاج النفسي
قد يساعد المتخصصون في الصحة العقلية المساهمة في علاج مرض الفصام عند الأطفال و يمكن أيضا التفكير في العلاج الأسري للمساعدة على فهم المرض و إيجاد حلول للمواقف العصيبة إذا كان الطفل يعاني من أعراض حادة أو أزمة صحية عقلية لأن البقاء في المستشفى يمكن أن يكون أسرع طريقة للسيطرة على الأعراض كما يوجد خيارات أخرى قد تشمل المستشفى بدوام جزئي و الرعاية المنزلية .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.