كشف النائب العام الفلسطيني، أكرم الخطيب، الخميس، نتائج تحقيق النيابة العامة في قضية إسراء غريب من خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر وزارة الإعلام في رام الله.

وأوضح الخطيب أنه في نهاية التحقيقات جرى توجيه الاتهام لثلاثة أشخاص بتهمة الضرب حتى الموت في قضية قتل إسراء غريب، وقد تم توقيفهم بانتظار استكمال الإجراءات القانونية.

وأوضح النائب العام الفلسطيني أن أركان وعناصر جريمة القتل توفرت في قضية إسراء غريب، مبينا أن الشرطة ألقت القبض على 3 أشخاص وهم، “م.ص”، و”أ.غ”، و”ب.غ”.

وأكد أنه ثبت في التحقيقات عدم صحة ادعاء العائلة بسقوط الضحية إسراء غريب من شرفة منزلها في المرة الأولى، التي جرى خلالها نقلها إلى المستشفى.

وأضاف أن سبب وفاة إسراء غريب حسب تقرير الطب الشرعي أثبت أنه نتيجة قصور حاد في الجهاز التنفسي بسبب تجمع الهواء في الأنسجة تحت الجلد، بسبب مضاعفات الضرب الذي أدى لوفاتها.

وأشار إلى أن دخول الضحية للمستشفى في المرة الأولى كانه سببه اعتداء عنف أسري، مضيفا أن إسراء غريب تعرضت لعنف جسدي وضغوط نفسية وأعمال شعوذة.

وقال الخطيب إن الشرطة والنيابة خلال التحقيقات استدعت أقارب إسراء وصديقاتها والعاملين في مستشفيات التي أدخلت إليها إسراء قبل وفاتها، وضبطت جميع الأجهزة الإلكترونية الخاصة بهم، كما استخرجت مواد محذوفة من أجهزة إسراء غريب، واستندت لها في تحقيقاتها.

وحول مقطع الفيديو المسرب من المستشفى، قال الخطيب إن مقطع الفيديو المتداول هو نتيجة دمج مقطعي فيديو منفصلين تم تسجيلهما بفارق زمني يصل لسبع ساعات، وأكد النائب العام أن قضية إسراء غريب لا تندرج ضمن ما يسمى “جرائم الشرف”.

وفارقت إسراء غريب، الحياة في أغسطس الماضي، فيما قالت جماعات حقوقية إنها “جريمة شرف”، وفتحت السلطات تحقيقا في وفاة غريب، التي كانت تعمل في أحد صالونات التجميل في بيت لحم، حيث كانت تعيش.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // post square advertisment END //////////