يكمن الجمال في عين الرائي، وهذا ما يقوم به Don Komarechka الذي تكشف مغامراته الفوتوغرافية الكبيرة عن فهم أعمق لتفاصيل كل شيء، حتى تلك التي لا نستطيع رؤيتها بأعيننا.

يقول دون: ” كنت دائما أحب العلم ولكن لم يكن لدي أي فكرة عن النظرية. وأصبح التصوير الفوتوغرافي هو طريقتي لاستكشاف العالم بطرق لم أتمكن من رؤيتها بأم عيني، وهذا ما جعلني أجمع بين العلم والفن. وأدين بهذا الفضل لوالدي الذي كان لديه حب كبير للتصوير الفوتوغرافي منذ صغره ولكن لم أستطع متابعته أبدا، وعندما أشرف على الموت بسبب مرضه، أعطاني مظروفًا بداخله من المال، وطلب مني أن أنفقه على شيء يمكن أن يراني أستمتع به، وخرجت واشتريت كاميرتي الأولى، وتبادل المعرفة الفوتوغرافية قبل وفاته “.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني