هنأت عدد من القيادات الإدارية والتربوية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 للمملكة و الشعب السعودي كافة، مؤكدين أن اليوم الوطني ذكرى غالية في نفوس أبناء هذا الوطن وتجديد للولاء للقيادة الرشيدة وعزم على العمل بجد لتحقيق ما خططت له المملكة في رؤيتها 2030.

و أوضحت قائدة الابتدائية ٣٢٠ أمينة بنت محمد الأسمري: “أن التعليم تميز في المملكة بأنه يواكب التطور الذي تشهده الدولة في كل المجالات، وكان من مؤشرات هذا التطور أن المدارس انتشرت في كافة أنحاء المملكة، كما أن التعليم في كل المملكة مجانياً للجميع في كل مراحله وأنواعه، وقد وصلت نسبة الملتحقين بالمرحلة الابتدائية إلى 99% وهو ما أدى إلى انخفاض نسبة الأمية بين الرجال والنساء، وحقق المساواة بينهما في فرص التعليم المتاحة.

و أضافت الأسمري قائلة: “رافق كل تلك الإنجازات ما لحق بالمناهج من عمليات تطوير، إضافة إلى تبني سياسات تقويم تركز على الكفايات الأساسية، كما توسعت في إنشاء المدارس المتطورة المزودة بأحدث الوسائل والتقنيات الحديثة والتجهيزات المعدة لأغراض التعليم، كما أكدت رؤية 2030 على جعل المتعلم هو محور العملية التعليمية وليس المعلم، والتركيز على بناء المهارات والروح الإبداعية، التي تبدع في بيئة مدرسية محفزة، وجاذبة للتعلم.

وقالت قائدة مدرسة الثالثة و الثلاثون عزيزة محمد عون إن ذكرى اليوم الوطني تعتبر مناسبة خالدة تبعث في الأنفس الاعتزاز والافتخار بهذا الوطن وقيادته منذ توحيده على يد الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن – رحمه الله -، مرورا بأبنائه الملوك العظيمين، وهو يوم نستشعر فيه أمجاد قيادتنا وشعب هذا الوطن الغالي، التي تحققت بجهود قادها ملوكنا بجد وإخلاص، لنتجاوز التحديات، ونحقق النجاح، من أجل حاضر يليق بعراقتنا، ومستقبل يلبي متطلبات طموحنا.
و أضافت عون أرفع أسمى آيات التهاني و التبريكات بهذه الذكرى المجيدة لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وسمو ولي عهده الأمين والشعب السعودي ومنسوبي التعليم ودعواتنا لجنودنا لمرابطين على الحدود بالنصر، أدام الله علينا نعمة الأمن و الأمان.

من جهتها قالت قائدة مدرسة العزيزية جنوب الرياض سارة محمد المنصور: “أنه في كل عام نحتفل بتاريخنا و حضارتنا وحلم َمستقبل وطن يسمو ويفخر بسواعد أبنائه، فذكرى اليوم الوطني تأتي لتوثق حاضر يستشرف المستقبل بانطلاقة رؤية السعودية ٢٠٣٠ نحو خطط متكاملة، لتحقيق التنمية الشاملة و المستدامة وفق قيمنا الإسلامية و عادتنا و مورثنا الشعبي ، وساعدت رؤية المملكة بفضل الله قطاع التعليم لتطوير الممارسات المهنية وتغييرها في إطار معايير عالمية مدروسة، و دمج متطلبات التعليم بالواقع المهني.

و هنأت المنصور قائلة: “نبارك لوطننا ولحكومتنا الرشيدة – حفظها الله – ولشعبنا الغالي هذه المناسبة العظيمة، سأله الله عز و جل أن يديم علينا نعمة الأمن و الأمان”.

و قالت قائدة ثانوية ومتوسطة معالم الصفوة هياء مطلق السبيعي: “إن ذكرى اليوم الوطني هي مناسبة خالدة تُسطر رفعة وطن و حكمة قيادة و وفاء مواطن ، و مثلما كان هذا اليوم مُوثّقًا لمسيرة أثمرت الوحدة والتوحيد ، فحب الوطن أمراً فطرياً ينشأ عليه الفرد حيث يشعر بأن هناك علاقة تربط بينه و بين هذه الأرض التي ينمو وينشأ و يدفأ في حضنها

و فيما يتعلق بالتعليم في المملكة العربية السعودية فقد رسمت المملكة من خلال رؤية 2030 انطلاقة جديدة إلى التميز والرقي في تطوير التعليم عبر شتى مراحله  ومختلف مناهجه و طرقه.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني