غيّرت منصة “تيك توك” مشهد وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى العالم، وخلال احتفالات اليوم الوطني السعودي، تمكّن العديد من صانعي المحتوى السعوديين من زيادة عدد متابعيهم وزيادة التفاعل من خلال استخدام المؤثرات الخاصة التي قدمتها منصة تيك توك في هذا اليوم المجيد. إليكم ستة نصائح حول كيفية كسب قاعدة جماهيرية واسعة على المنصة الأشهر للفيديوهات القصيرة.

أصبحت “تيك توك” المنصة العالمية الرائدة عالمياُ لمقاطع الفيديو القصيرة على الهواتف المحمولة، بفضل سهولة الاستخدام، والميزات التقنية الرائدة التي تمكّن المستخدمين من صنع محتوى مميز والحصول على عدد هائل من المتابعين. وإن كنت تجد صعوبة في بناء قاعدة جماهيرية على التطبيق، إليك بعض النصائح السريعة.

  • اختر اسم الحساب المناسب: احرص على أن يكون اسم حسابك قصيرًا ومميزًا ويعطي فكرة عن المحتوى الذي تقدمه. كما أنه من الضروري اختيار اسم مستخدم واحد عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي- ليتمكّن المستخدمون من العثور عليك وعلى المحتوى الذي تقدمه بسهولة أكبر، سيساعدك هذا الأمر في بناء علامة تجذب مزيدًا من المتابعين على “تيك توك”. احرص على أن يوفر الشرح التوضيحي في ملفك فكرة واضحة عن نوع المحتوى الذي تقدمه_ وهذا أمر بغاية الأهمية- فحين تكون لدى المستخدمين فكرة عن المحتوى سيكونون أكثر ميلًا للبحث عنك والعودة إلى ملفك الشخصي. ولا تنس ربط حساباتك الأخرى على وسائل التواصل الاجتماعي بحسابك على “تيك توك”، ستؤكد بذلك مصداقية حسابك بين المتابعين. إن الثقة هي أكثر أهمية من أي وقت مضى على منصات التواصل الاجتماعي.
  • ضع استراتيجية للمحتوى: قد يبدو هذا الأمر متعبًا، إلا أنه ليس كذلك. ما هو شغفك الحقيقي؟ هل تحب السيارات؟ أم الطعام؟ أم الأزياء؟ أم السفر؟ اختر المحتوى الذي تريد أن تشتهر به أكثر. لن يساعدك هذا الأمر في الاستمتاع بعملية إنشاء المحتوى فحسب، بل أنه سيجذب المستخدمين المهتمين بنفس الأمور إلى ملفك. كما سيسمح لك بإظهار شخصيتك. قد يجذب المحتوى الذي تقدمه الناس في البداية، إلا أن شخصيتك هي التي تدفعهم للبقاء.

بمجرد اختيار موضوع منشورك، انشر ثلاث مرات في اليوم على الأقل حول الموضوع الرئيسي. وطبعًا يمكنك إضفاء جرعة من المتعة من خلال منشور أسبوعي يقدم لمحة عن حياتك لتمكين المتابعين من التعرف عليك أكثر، اجعل اللحظات التي تشاركها هامة وحقيقية. ولا تنس تخصيص بعض الوقت للرد على استفسارات متابعيك. يمكنك اختيار معجب “محظوظ” وعمل دويتو معًا على أحد فيديوهاته. تمنح هذه الخطوة المعجبين شعورًا بأنهم مميزون وتجعلهم ينضمون لجمهورك الوفيّ.

  • التزم بفكرتك الإبداعية: حين تقرر نوع الفيديوهات التي تريد صنعها التزم بفكرتك. وبطبيعة الحال، يمكنك تغيير هذه الفكرة بمرور الوقت، إلا أن الالتزام بفكرة معينة عنصر أساسي لضمان عدم إبعاد الجمهور. يقدم تطبيق “تيك توك” العديد من الميزات التي تساعدك في تحرير الفيديو من خلال المؤثرات الخاصة مثل الفلاتر والملصقات التي يمكن أن تضيف بُعدًا جديدًا للمحتوى. اختر الموسيقى أو الصوت المناسب للفيديو لجعله أكثر متعة. اجعل فيديوهاتك قصيرة، حوالي 15 ثانية، لأن جمهور هذه الأيام يرغب بأشياء لا تستهلك الكثير من وقته. اختر الهاشتاق الصحيح للتعريف بالمحتوى الذي تقدمه بكل وضوح – إن الهاشتاق المضلل سيخيّب أمل المستخدمين، وهذا آخر ما تريده. شارك في تحديات الهاشتاق الرسمية وقم بصنع محتوى يتحدث عنها، سيساعد هذا الأمر في عرض فيديوهات أمام جمهور أوسع. وأخيرًا، احرص على أن يكون الشرح المرفق مع فيديوهاتك مثيرًا للاهتمام.
  • اركب الموجة المناسبة لك: تُشجّع منصة تيك توك المناسبات الوطنية والعالمية من خلال توفير حزمة من المؤثرات التي تتلاءم مع هذه الاحتفالات. اركب موجة هذه الاحتفالات والمناسبات حين ترتبط بفكرتك الابداعية. ففي اليوم الوطني السعودي قدّمت منصة تيك توك العديد من المزايا والمؤثرات احتفاءاُ بهذا اليوم المجيد، الأمر الذي شجّع العديد من صانعي المحتوى السعوديين من استخدامها والتفاعل مع متابعيهم بطريقة خلّاقة. فقد حصد هاشتاغ #اليوم_الوطني_السعودي حوالي 122.4 مليون مشاهدة والهاشتاغ #saudinationalday 1 مليون مشاهدة! برز كل من دجانة بهادر ومشاري هلال وأسامة عبدالسلام كأشهر صانعي محتوى على منصة تيك توك وهم يشكّلون نموذجا جيدا.
  •  وثانيًا، تعاون مع صانعي محتوى يقدمون نفس المضمون ولديهم نفس حجم الجمهور. سيساعد هذا الأمر في مضاعفة جمهورك. يمكنك استخدام ميزة “الدويتو” في تيك توك لعمل مشاهد صغيرة على ملفاتهم وبالعكس. تساعد ميزة “دويتو” في الجمع بين اثنين من الفيديوهات المميزة ضمن فيديو واحد سواء عبر المونتاج (حيث يتم التبديل بين الفيديوهات كل ثانيتين) أو عبر المحاذاة حيث يتم تشغيل الفيديوهات معًا في نفس الوقت.
    • قم بقياس مدى نجاحك: من المهم للغاية إدراك مقاييسك الرئيسية لمعرفة نوع المحتوى الذي يحقق أفضل أداء. تعد مقاييس حجم المشاركة مهمة بنفس القدر (القلوب والتعليقات)، لأن هذه المعلومات توفر لك فكرة عن نوع المحتوى الذي يتفاعل معه جمهورك. امنحهم المزيد مما يريدون ولا تضيّع وقتك وجهدك على المحتوى الذي لا يحصل على تفاعل؛ سيمكنك ذلك من فهم ما يريده جمهورك حقًا. القاعدة الذهبية هي: حين ينال المحتوى الخاص بك إعجاب مجتمعك، فسوف يعودون للحصول على المزيد. ومرة بعد أخرى، سوف تفتح أمامك أبواب الشهرة عبر منصة “تيك توك”.

    كيف تبني شهرتك: إن الترويج لفيديوهاتك عبر منصات التواصل الاجتماعي والتعاون مع صانعي محتوى آخرين هما طريقتان جيّدتان لزيادة أعداد متابعيك. وأما الطريقة الأهم فهي الالتزام بالجودة العالية وجعل فيديوهاتك مرحة وقابلة للمشاركة. إن المحتوى عالي الجودة يعني تفاعلًا أفضل، مما يؤدي لانتشار الفيديوهات بشكل أوسع. والأهم من ذلك هو أن تفهم جمهورك. من يتابعني؟ من هم أشد المعجبين ولاءً؟ من هم الأكثر تعليقًا؟ ما نوع المحتوى الذي يرغبون بأن أقدمه؟ يمكنك العثور على الإجابات من خلال قراءة تعليقات المعجبين والردّ والإعجاب بتلك التي تشعر بأنها قريبة منك.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني