حولت مدينة في جنوب الفلبين عبوات بلاستيكية ملقاة في القمامة إلى زهور تيوليب ملونة ملأت بها حديقة اجتذبت السائحين وزادت من الوعي بأهمية إعادة تدوير المخلفات.

افتتحت حديقة التيوليب يوم الاثنين الماضي وتضم 26877 عبوة بلاستيكية جُمعت من 45 قرية حول مدينة لاميتان في جزيرة باسيلان بالطرف الجنوبي الغربي من الأرخبيل.

وتمثلت الفكرة في تقطيع العبوات على شكل زهور وتلوينها بالأحمر والأصفر والوردي والأزرق ومزج بعضها بالرمل والأسمنت لعمل ممرات للمشاة في الحديقة.

والفلبين مصدر رئيسي لتلوث مياه المحيط بالمواد البلاستيكية ولا يخضع سوى جزء ضئيل من مخلفاتها لعملية إعادة التدوير.
وقالت روز فوريجاي رئيسة بلدية لاميتان “لنكن حريصين على تقليل استخدامنا للبلاستيك لأدنى قدر ممكن”.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني