اختتمت في العاصمة الرياض فعالية ماراثون الأفكار2019 التي نظمها المجلس الصحي السعودي ممثلاً بالمركز الوطني للمعلومات الصحية بحضور معالي وزير الصحة رئيس المجلس الصحي السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وشارك فيها أكثر من 250 متسابقا من المواهب الشابة من أبناء وبنات الوطن .
وهدفت الفعالية إلى استكشاف الأفكار حول الابتكار الصحي الرقمي من أجل المساعدة في تعزيز جودة خدمات الرعاية الصحية التي يتم توفّر للمجتمع، وتحقيقاً لأهداف القطاع الصحي في رؤية المملكة 2030.
وتوج معالي وزير الصحة رئيس المجلس الصحي السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة مشروعات الفرق الفائزة المشاركة في الماراثون، حيث فاز في مسار حافظ على صحتي فريق  عيوني، وفكرته هي القدرة على التنبوء باحتمالية الإصابة بكسل العين للأطفال من عمر 3-5 سنوات، وذلك للمحافظة على سلامة العين عن طريق الإجابة على استبانة من قبل الوالدين مع رفع الصورة لمعرفة التشخيص.
والفائز من مسار الأمراض المزمنة Health for Life وتتمحور فكرة التطبيق بأن يذكر المريض الأمراض المزمنة بأخذ جرعة الدواء بالوقت الملزم مع تنويه المريض بالصوت وصورة من الدواء، و يُبلّغ تبليغ الطبيب إذا أخذ المريض الجرعة أم لا خلال التطبيق.
والفائز من مسار الاحتياجات الخاصة Voice to Voice speech بتطبيق آلية لتيسير التواصل لذوي الاحتياجات الخاصة في التخاطب، وذلك من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي وجمع قاعدة بيانات لتوضيح الصوت والآمان.
والفائز بمسار الصحة النفسية SKY VR بتطبيق يسهّل دخول المرضى النفسيين إلى جلسات علاجية واستشارية مع مستشاريين نفسيين في كل مكان وزمان عن طريق تقنية العالم الافتراضي (VR).
وقد حظي الفائزون في مسارات الرعاية الصحية على فرصة الانضمام إلى “المختبر الوطني الصحي للتقنيات الصاعدة” لدعمهم في تطوير هذه الأفكار إلى منتجات تخدم القطاع الصحي في المملكة.
وعبر معالي الوزير الربيعة عن سعادته بوجوده اليوم مع المبدعين والمبتكرين أصحاب الأفكار الملهمة، مؤكداً أهمية التقنيات الحيوية الجديدة التي سوف تلعب دورًا كبيرًا في الخدمات الصحية، وستحدث نقلة نوعية في تقديم خدمات صحية مبتكرة وفاعلة، والذكاء الاصطناعي يلعب دورًا كبيرًا في دعم الممارسين الصحيين بشكل أكبر، ويساعد على اتخاذ القرار بكل عمق بناءً على معطيات عالية وواسعة.
وأضاف بأن وزارة الصحة لديها مجموعة من المشروعات التقنية منها: تطبيق (صحة) الذي يساعد في التواصل مع الطبيب عن بعد سواءً في رسائل أو تواصل مرن وكذلك تطبيق (موعد) الذي يساعد على تسهيل الحصول على موعد مع الأطباء، وغير ذلك من المشروعات التقنية التي سوف تسهم -بإذن الله- في تطوير الخدمات الصحية في المملكة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني