دشنت حرم سمو أمير منطقة الرياض صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود، في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض مكتب خدمات دعم مريضات ومرضى السرطان الذي أسسه المستشفى بالتعاون مع جمعية “زهرة”.
ويضم مكتب خدمات دعم مرضى السرطان، مجموعة من البرامج المتخصصة المتمثلة في توفير الأجزاء التعويضية والتجميلية بمستشفى الملك فيصل التخصصي.
وأشادت صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بالجهود الكبيرة التي تبذلها صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء الفيصل رئيسة جمعية زهره سرطان الثدي، وبجهود منسوبات الجمعية في نشر التوعية ومساندة المصابات، منوهة سموها بدور مستشفى الملك فيصل التخصصي في إقامة هذا المشروع الإنساني الخيري.

من جهتها أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء الفيصل أهمية العلاقة والشراكة الفاعلة بين الجمعية والمستشفى بما يخدم المريضات والمرضى عبر المحل الموجود على مقربة من الرعاية التشخيصية والعلاجية في مركز الملك عبدالله للأورام وأمراض الكبد في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض مما يسهل من تفعيل الأدوار والبرامج المشتركة ويحقق الأهداف المرجوة.
و أوضح معالي المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور ماجد الفياض أن افتتاح مكتب خدمات دعم مريضات ومرضى السرطان يمثل إضافة نوعية في أكبر مركز لتشخيص وعلاج الأورام في المنطقة ويأتي امتداداً لتعاون وثيق ممتد بين المستشفى وجمعية “زهرة”.
وأضاف الدكتور الفياض أن هذه الشراكة تمثل جزءًا من إستراتيجية المستشفى في بناء علاقات مجتمعية مع الجمعيات والمؤسسات الوطنية بما يخدم المرضى ويعينهم في جوانب الدعم النفسي والاجتماعي والمادي ويعزز من تجاوزهم لمرحلة المرض, لافتاً الانتباه إلى أن المستشفى يفتح أبوابه للتعاون مع الجمعيات لتوسيع رقعة الخدمات المقدمة للمرضى.
وسيشهد مكتب دعم مرضى السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض توسيع أدوار برنامج “سفراء زهرة” المعني بتقديم الدعم النفسي والاجتماعي, الذي يهدف لخدمة مرضى السرطان سواءً المتواجدين في غرف الانتظار في أثناء مراجعة المستشفى أو الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو المنومين.
كما سيستقبل من خلال “معرض لمسة زهرة” مريضات سرطان الثدي ليوفر لهن جميع الاحتياجات والأجزاء التعويضية للآثار الجانبية التي تتعرض لها المريضات نتيجة العلاج الإشعاعي أو الكيميائي أو الاستئصال الجراحي.
ويقدم محل دعم مرضى السرطان خدمات لمساندة المرضى وأسرهم وتعزيز الإرادة والقوة والإقبال على الحياة وتحدي المرض بالتعاون مع جمعية زهرة من خلال البرنامج المتخصص “زهرة أمل”.

فيما سيشهد تفعيل سلسلة حلقات تأهيلية متتالية للمتعافيات من السرطان لمرحلة ما بعد العلاج عبر جلسات دعم نفسي جماعي للتغلب على الخوف والقلق من المرحلة التالية وتعلم مهارات التكيف واكتساب مهارات النمط الصحي لتحسين جودة الحياة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.