في جهد متواصل للمحافظة على البيئة والتقليل من استهلاك البلاستيك وانبعاثات الكربون، حضرت سبع ولايات أمريكية استخدام القشة البلاستيكية، وعندها اعتمدت بدائل صديقة للبيئة مثل قشات الزجاج والمعدن والبامبو والورق المقوى، وفي آخر نسخة من الخيارات الصديقة للبيئة تم انتاج قشات شرب من عجينة المعكرونة.

ورغم العيوب التي لاحظها العديد مثل الطعم النشوي الغريب الذي يظهر مع الشرب، وارتخاء وترطب القشة، وافتقادها للمرونة مما يقلل فائدتها لذوي الاحتياجات الخاصة، الا انها تعتبر مرغوبة أكثر من القشة البلاستيكية التي تستغرق حوالي 200 عام لتتحلل.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.