تقول الدكتورة هالة منذر يونس أخصائية نسائية و توليد لـ روج، لا شك أن يخطط بعض الأزواج للحمل في وقت متأخر إلا أن هذا الأمر قد يختلف قليلا إذا كان الثنائي في عمر أصغر، لأنه قد يعرض الأم و الجنين لبعض المخاطر الصحية و المضاعفات موضحه، أن من أجل التخطيط للحمل بعد الأربعين لابد من اتباع بعض النصائح الهامة التي تقي من المضاعفات و المخاطر المحتملة لكل من الأم و الجنين وهم كالأتي :
معالجة المشاكل الصحية
عند بلوغ سن الـ 40 من العمر تكون هناك بعض المشاكل الصحية التي لها تأثير على الحياة اليومية و لكنها قد تتسبب في تعقيدات كبيرة أثناء الحمل أو عند التخطيط له
فلا بد من تحديد موعد مع الطبيب لمعالجة المشاكل الصحية الموجودة بشكل لا تؤثر على حدوث الحمل و التخطيط له مثل ( مرض السكري و ارتفاع ضغط الدم على سبيل المثال ) .

استشارة طبيب بشأن الأمراض الوراثية
من الأمور الضرورية خلال التخطيط للحمل في عمر الـ 40 استشارة طبيب متخصص في الأمراض الوراثية ليجمع معلومات عن التاريخ المرضي للزوجين و لعائلتهما مما يمكنه تقييم مدى احتمالية إصابة الجنين بأي من الأمراض الوراثية .

تحسين النظام الغذائي
من المهم اتباع نظام غذائي صحي و متوازن للحفاظ على صحة الجسم العامة التي تؤثر مباشرة على الخصوبة خصوصا مع التقدم في العمر كما أن التغذية الصحية أمر أساسي خلال مرحلة التخطيط للحمل لذلك يجب تزويد الجسم بالمستويات الموصى بها من الفيتامينات و المعادن عن طريق الأطعمة المتناولة .

ممارسة التمارين الرياضية
يفضل الإنتظام في ممارسة التمارين الرياضية قبل الاستعداد للحمل وخصوصا بعد الـ 40 من العمر حيث أن الرياضة تساعد الجسم على بلوغ الوزن الصحي مما يزيد من فرص الحمل جدير بالذكر أن ممارسة الرياضة تساهم في معالجة التقلبات الهرمونية لتعزيز فرص الحمل مع أهمية الحرص على أن تكون التمارين الرياضية غير عنيفة و تحت إشراف الطبيب .

الإقلاع عن بعض العادات السيئة
إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي لابد من الإقلاع عن العادات السيئة أبرزها التدخين الذي يمكن أن يقلل الخصوبة كما أنه قد يؤدي إلى انقطاع الطمث في وقت مبكر و يسبب مضاعفات أثناء فترة الحمل مثل انخفاض وزن الجنين عند الولادة و زيادة معدلات ضيق التنفس عند الرضع .
بالإضافة إلى ذلك تنصح الدكتورة هالة بتجنب التعرض للتدخين السلبي قدر الإمكان لأنه قد يكون أخطر من التدخين نفسه بجانب الإلتزام بالنصائح يتم التخطيط للحمل بعد الـ 40 بنجاح و التخفيف قدر الإمكان من المضاعفات الصحية المحتملة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني