ودعت المصممة ألاء الشناوي موسم الصيف بمجموعة جديدة لبنات الجامعة، وقطع تلائم مناسبات بعد الظهر والسهرات بتصميمات بسيطة بعيدا عن البهرجة.

يذكر أن هذه المجموعة للمصممة المصرية ألاء الشناوي جاءت بعد غياب مؤقت لها من شهر رمضان الماضي، وتؤكد لـ روج أن “الكولكشن” الجديدة تتميز بأنها من السهل أن تتناغم مع قطع ملابس أخرى، وخاصة “السواريه” التي يمكن ارتدائها مع التنورة أو البنطلون.

كما ضمت المجموعة الجديدة تنورات بأشكال متنوعة، حيث طرحت قطعًا بأزرار، ووفرت قطعًا ضيقة وأخرى واسعة لتناسب مع كل الأجسام وتخفي عيوب الجسم، بالإضافة إلى القميص العملي “الكاجوال” المناسب للجامعة والعمل بخامة القطن الخفيفة.

لم تنسى الشناوي أيضًا الفساتين، حيث قدمت تشكيلة تضم 3 موديلات واسعة جدا وبذيل أبيض”فلوي”، ويمكن ارتداء الموديل برباط أو بدون حسب الذوق، أما الفستان المشجر أطلقت عليه المصممة اسم “البرنسيس” بطابع أنثوي منطلق يحمل ستايل الخمسينات ومناسب للحجاب، وقطعة أخرى تحتوي على كسرات يليق مع المناسبات.

ورغم ارتفاع الأسعار بشكل عام، تشير الشناوي إلى أنها تراعي عرض منتجات عالية الجودة، رغم أسعار الخامات الباهظة وارتفاع سعر التصنيع، لكنها حريصة على تقديم منتج بأرخص سعر للسوق.

وتضيف المصممة:” أهم شيء بالنسبة لي هي جودة “التقفيل” وتنفيذ الموديل بطريقة تضاهي الماركات العالمية، وهذا الأمر حرصت عليه من خلال التعامل مع مصنع جديد يحترم جودة الخامة، ويحافظ على شكل القطعة المرسومة على الورق، أنا أشعر بالرضا التام عن هذه المجموعة وخاصة إني قمت بتصويرها بنفسي في أماكن خارجية، لمدة 12 ساعة وبكاميرا الموبايل، وهذا الأمر كان بمثابة مفاجئة للجميع، وخاصة أن التعديلات جاءت بسيطة وبدون أي برامج للتعديل أو المونتاج”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني