انخفضت معدلات الإصابة بالخرف بشكل ملحوظ خلال العقود القليلة الماضية مع انتشار التوعية بضرورة التوقف عن التدخين وزيادة الاهتمام بالأغذية الصحية في ظل انتشار عدد كبير من الأمراض.

وقالت دراسة حديثة، فحصت نتائج 7 دراسات سابقة شارك فيها نحو 60 ألف شخص من الولايات المتحدة وأوروبا، بين عامي 1988 و2015، أن 5133 شخص من بينهم أصيبوا بالخرف.

وذكرت الدراسة الجديدة أن نسبة الخرف انخفضت 15 في المئة خلال العقود الماضية، مقارنة مع أرقام مسجلة للفترة التي سبقت السنوات التي تناولتها الدراسة الحديثة، وفق ما ذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية، الخميس.

وقال الخبراء إن التحول نحو حياة أكثر صحية، بما في ذلك الحد من التدخين، والاهتمام بالطعام، من المرجح أن يكونا الدافع وراء هذا الانخفاض في معدلات الخرف على نطاق واسع.

وقاد ألبرت هوفمان، رئيس قسم علم الأوبئة في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، البحث، وقال: “خلال أكثر من 3 عقود، يبدو أن معدل الإصابة بالخرف في أوروبا وأميركا الشمالية يتراجع بنحو 15 في المائة في العقد”.

 وأضاف أن “هذه النتيجة أكثر وضوحا لدى الرجال مقارنة مع النساء، ومن المرجح أن تكون مدفوعة بالتغيرات الناجمة عن عوامل الخطر المتعلقة بالإصابة بالنوبات القلبية وكذلك نمط الحياة”.

وتابع: “نعلم أن العقود الأخيرة شهدت انخفاضا جذريا في معدلات التدخين لدى الرجال. في حين أن العديد من الأشخاص باتوا مقتنعين بالتوقف عن التدخين بسبب زيادة خطر الإصابة بالسرطان أو أمراض القلب”.

لكنه هوفمان حذر من أن التراجع في معدلات الإصابة بالخرف “قد لا يدوم طويلا”، لأن عوامل الإصابة بالخرف، مثل السمنة ومرض السكري آخذة في الارتفاع.

ومن المتوقع ارتفاع عدد للبريطانيين المصابين بالخرف بشكل كبير نظرا لشيخوخة السكان. ويصيب المرض 850 ألف شخص في بريطانيا في الوقت الحالي. ومن المتوقع أن يصل عدد المرضى إلى مليون بحلول عام 2025.

وأكدت الدراسة أن معدلات الخرف زادت مع التقدم في العمر. ويصاب حوالي 5 أشخاص من كل 1000 شخص كل عام تتراوح أعمارهم بين 65 و69 عاما بالخرف، ويرتفع عددهم إلى 60 لكل 1000 في الفئة العمرية من 85 إلى 89 عاما.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // post square advertisment END //////////