كلما طرحت عبارة “الوزن”، “الجمال”، “الصحة”، أصبح من الواضح فجأة أن كل شخص تقريبا في العالم بأسره لديه رأي خاص في علم الجمال. وبعيدا عن الذوق يفضل الكثير تعزيز موضوع الصحة أولا والاعتدال ثانيا بدون نحافة أو بدانة مفرطة.

ومنذ أيام عرضت دار Calvin Klein اعلان لمغنية الراب Chika وهي ترتدي الملابس الداخلية للعلامة التجارية على لوحة ضخمة في Soho، أثارت الشركة نقاشًا حادًا وعنيفًا عبر الإنترنت.

حيث أشاد البعض بالشركة لكونها شاملة في نظرتها وخرقت معايير الجمال “الضارة”. وانتقد آخرون كالفين كلاين لترويج نمط حياة غير صحي بسبب المخاوف الصحية المرتبطة بالسمنة. بينما عبرت مجموعة ثالثة من الناس عن رأي مفاده أن كالفن كلاين كان يتظاهر فقط بقبول القيم “التقدمية” من أجل دعم موارده المالية.

وقامت تشيكا بالرد على المسيئين لها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني