تعرض للبيع في مزاد في منتصف نوفمبر المقبل، تحفة فنية تعود للقرن الخامس عشر للرسام الإيطالي برناردينو لويني، الذي عمل لفترة مع ليوناردو دا فينشي، وينسب إليه بعض الخبراء لوحة “سالفاتور موندي” الشهيرة.

ومع الاحتفال بالذكرى الـ500 لوفاة دا فينشي وإقامة معرض كبير له في متحف اللوفر اعتبارا من الخميس، تعرض هذه اللوحة، التي تمثل السيدة العذراء مع الطفل يسوع والقديس جاورجوس وملاك منشد، للبيع بسعر يقدر بين 1.8 مليون ومليوني يورو.

وكان برناردينو لويني (1480-1532) أحد تلامذة ومساعدي دا فينشي الرئيسيين.

وكان جامع الأعمال الفنية البريطاني الكبير، فرانسيس كوك، اشترى هذه اللوحة ولوحة “سالفاتور موندي” في 1900 على أنهما من أعمال لويني.

وقد بيعت “سالفاتور موندي” الشهيرة المنسوبة إلى دا فينشي الآن، عام 2017 بسعر 450 مليون دولار، لكن لا يعرف مكان تواجدها راهنا.

وقد خضعت اللوحة المعروضة للبيع في مزاد لعمليات ترميم لتستعيد ألقها، وكان لويني المعروف بلوحاته الجدارية في القرن السادس عشر أشهر رسامي ميلانو.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // // post square advertisment END //////////