تصدر فيلم “تيرمينايتور: دارك فايت” شباك التذاكر في أميركا الشمالية، مع بدء عرضه في عطلة نهاية الأسبوع، محققا 29 مليون دولار، مطيحا بفيلم “الجوكر” من عرش الإيرادات.

واعتبر محللون أن النتيجة أتت أقل من المتوقع، بعدما كلف الجزء السادس من هذه السلسة الشهيرة، الذي يشهد عودة أرنولد شوارزينيغر وليندا هاملتون مع المخرج جيمس كامرون، 185 مليون دولار.

وتحاول ليندا هاملتون في أحدث أفلام سلسلة “تيرميناتور” (المدمر)، الذي تولت شركة “باراماونت” إنتاجه، حماية فتاة من “ترمينايتور” قاتل آت من المستقبل.

وقد يكون الفيلم تأثر بمنافسة مباشرة من “الجوكر” الذي حقق في أسبوعه الخامس 13,9 مليون دولار وحل ثانيا. ويقوم يواكين فينيكس بدور عدو باتمان اللدود في هذا الفيلم، وهو من إنتاج “وارنر براذرز”.

وتراجع فيلم “ماليفيسنت: ميسترس أوف إيفل” من إنتاج “ديزني” وبطولة أنجلينا جولي، إلى المركز الثالث، محققا 12,2 مليون دولار. وتشارك في بطولة الفيلم أيضا الممثلة الأميركية ميشال فايفر.

وحل في المرتبة الرابعة “هارييت”، الذي تدور أحداثه حول قصة هارييت تومبان وتحررها من العبودية وعملها للمساعدة على إعتاق آخرين، وقد حصد 12 مليون دولار في أسبوعه الأول، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

أما المرتبة الخامسة، فكانت من نصيب فيلم التحريك “ذي آدامز فاميلي” المستوحى من أجواء هالوين، من إنتاج “يونايتد آرتستس” الذي جمع 8,5 ملايين دولار.

ويتناول الفيلم عائلة آدامز الغريبة والغامضة، فيما تستعد لاستقبال أقارب غريبي الأطوار أيضا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // post square advertisment END //////////