دشّن الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، مدير جامعة الملك سعود الحملة التوعوية الأولى لصحة الرجل والمعرض المصاحب، التي تنظمها الجمعية السعودية لصحة الرجل، بالتزامن مع الفعاليات العالمية لشهر الرجل “نوفمبر”.

وقام الدكتور العمر بقص شريط الافتتاح إيذانا بإطلاق فعاليات الحملة في البهو الرئيس لجامعة الملك سعود, حيث قام بجولة في أقسام وأركان المعرض المصاحب، اطلع خلالها على نشاط المشاركين ودورهم في نشر الثقافة والتوعية الصحية وكذلك التجهيزات وإجراءات الفحوصات الطبية المقدمة للزوار.

وعلى هامش جولته بالمعرض، قال الدكتور العمر: “إن هذا النشاط الذي تطلقه الجمعية السعودية لصحة الرجل يأتي تماشياً مع رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم أفراده بالصحة البدنية والنفسية السليمة.. مبيناً أن إنشاء الجمعية السعودية لصحة الرجل تحت مظلة جامعة الملك سعود جاء لتكون الأولى من نوعها على مستوى المملكة في مجال تطوير الأداء العلمي والمهني للممارسين الصحيين ورفع مستوى الوعي الصحي لدى المجتمع بما يتعلق بصحة الرجل من خلال إطلاق برامج توعوية وإقامة الحملات والندوات التثقيفية المتخصصة في هذا المجال”.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لصحة الرجل الدكتور صالح بن عبدالرحمن بن صالح “إن الحملة التوعوية الأولى لصحة الرجل تأتي بالتزامن مع الفعاليات التي يشهدها العالم بمناسبة شهر التوعية بصحة الرجل الذي يصادف (شهر نوفمبر) من كل عام، وهي فعاليات تستهدف تكثيف المحتوى الإعلامي لنشر الثقافة الصحية المتعلقة بصحة الرجل وكل ما يلزم الرجل معرفته عن صحته الجسدية والنفسية من أمراض قد تصيبه وطرق الوقاية منها والتعامل معها، وصولاً إلى طرق الحفاظ على نمط حياة صحي.. مشيراً إلى حرص الجمعية على مشاركة العالم في تعزيز الصحة العامة للرجل وتسليط الضوء على أحدث ما توصل إليه العلم في تشخيص وعلاج أمراض الرجل، وإبراز الأبحاث العلمية حول الأمراض الاستقلالية والاضطرابات الجنسية والعقم لدى الرجال”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني