راودت المخرجة البريطانيةAmma Asante” فكرة صنع فيلم Where Hands Touch عندما صادفت صورة أرشيفية لفتاة شابة مختلطة العرق في ألمانيا النازية.

وبعد الكثير من الأبحاث تم ابلاغها أن الصورة تعود لأيام الحرب العالمية الثانية.

في الفيلم الذي تم بناؤه بشكل جميل وفق أحداث حقيقية، أدت Amandla Stenberg دور فتاة مراهقة تدعى لاينا، ابنة Kerstin وتقوم بدورها Abbie Cornish انجبتها من جندي سنغالي فرنسي، تقع لاينا في حب ضابط شاب من النازيين Lutz يقوم بدوره George MacKay.

أخذتنا المخرجة Amma Asante لعام 1944 لتفتح أعين المشاهدين على زاوية غير معروفة من التاريخ، كشفت بها عن اجندة هتلر للألمانيين المهجنين من العرق الأفريقي بنية تطهير العرق الآري.

تتسلسل أحداث الفيلم بشكل درامي في محاولة من كريستين لحماية ابنتها لاينا، ولكن تكالبت الظروف وكانت أضعف من مواجهة جميع الأحداث.

Where Hands Touch فيلم بريطاني يستحق المشاهدة يكشف عن جانب تاريخي يجهله الكثير.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني