لاحظ موظفو النصب التذكاري للحرب الأسترالية في Canberra حادثة غريبة. حيث كانت زهور الـ poppies تختفي من قبور جنود مجهولين واحده تلو الآخرى. واستغرق الأمر منهم بعض الوقت لمعرفة الجاني الذي تبين أنه “حمامة”. حيث كانت تلتقط الزهور من المقبرة لبناء عش ملون مذهل بجوار نافذة زجاجية ملونة في النصب التذكاري للحرب.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني