يساعد التدليك على الإسترخاء البدني والنفسي والتخفيف من التوتر والقلق، كما أنه يعتبر حاجة كبيرة للحامل خلال فترة حملها ولكن تتسأل الكثير من الحوامل هل يعتبر التدليك آمنا للحامل أم مضرا لها وللجنين؟ وهل تدليك بطن الحامل آمن؟

تجيب الدكتورة رايلا عون أخصائية العلاج الطبيعي و متخصصة في العلاج الرياضي و العلاج اليدوي و إعادة التأهيل الرياضي و التنمية النفسية لـ روج ان التدليك الأفضل هو الاعتيادي بإستخدام اليدين على الجسم مباشرة حيث يقوم بتحسين الدورة الدموية في الجسم مما يساهم في توصيل الدم إلى كل الأعضاء بالإضافة أن التدليك العطري أو الحراري لا يعتبر مفيدا مثل الإعتيادي كما يوجد عدة طرق مفيدة على صحة الجسم بشكل عام وعلى الحامل بشكل خاص.

 

الطريقة الأفضل لتدليك الحامل
بالنسبة إلى الحامل يفضل ألا يتجاوز تدليك جسمها اكثر من 60 دقيقة مع الحرص على استخدام سرير يتناسب مع بطنها ووضع الوسائد حولها لمنحها وضعا مريحا أثناء القيام بالتدليك.

تدليك الوجه أثناء الحمل
من المفيد الحرص على تدليك الوجه خلال الحمل حوالي 5 دقائق كل يوم على الأقل لتجنب إصابته بالجفاف والخشونة وحدوث التشققات كما يمكن استخدام الكريمات المرطبة الخاصة بالوجه مع التدليك على أن بجانب استشارة الطبيب المختص بأنوع الكريمات المناسبة والآمنة للإستخدام خلال الحمل.

تدليك القدمين و الولادة المبكرة
قد يؤثر تدليك القدمين على بعض النقاط الموجودة أسفل القدم خلال فترة الحمل وقد يؤدي إلى حدوث تقلصات ومخاض في وقت مبكر كما يمكن استخدام تقنية التدليك عند المخاض لتسهيل عملية الولادة.

كما تؤكد الدكتورة رايلا إن التدليك اليومي للبطن أثناء الحمل يعمل على تحسين الدورة الدموية كما يحمي الحامل من الترهلات والجلد الزائد والتشققات نظرا لتغير حجم البطن وانتفاخه بالإضافة يمكن أن تلجأ الحامل لجلسات تدليك لبطنها لأنها تقلل من الآلام والتقلصات مؤكده أنه يجب الحرص الشديد عند القيام بتدليك البطن أن تكون الحركات خفيفة مع عدم الضغط على البطن بقوة باستخدام الزيوت أثناء التدليك في الغالب لا يكون استخدام الزيوت الأساسية آمنا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب تركيزها العالي لأنها في المراحل الأولى من تطور الجنين في الرحم حيث يمكن أن يتأثر الجنين سلبا عند استخدام هذه الزيوت.

كما توضح أن الزيوت الأساسية والمقصود بها الزيوت المستخرجة من النباتات بطريقة طبيعية يمكن أن تسبب تقلصات الرحم بسبب تركيزها العالي أما في الثلث الثاني والثالث من الحمل قائله أن يوجد بعض الزيوت الآمنة للإستخدام منها اللافندر والبابونج فهي خفيفة و تساعد على الاسترخاء و النوم.

وتبين الدكتورة رايلا أن التدليك أثناء الحمل آمن على الحامل و الجنين بشرط أن تلتزم ببعض الشروط التي يحددها الطبيب وأبرزها أن تكون ضربات التدليك ثابتة ومنتظمة و تتم بلطف شديد بالإضافة إلى ضمان الوضعية المريحة والآمنة لكل من الحامل والجنين.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني