بعد حصولها على دبلوم من مدرسة أوترخت للفنون، تقدمت Elisabeth Van Aalderen بطلب إلى قسم التصوير في مدرسة فوتوفاكس بأمستردام. ومنذ ذلك الحين عملت في صناعة الأزياء كمصممة أزياء ومديرة فنون، ولكنها في النهاية تركت عملها لمتابعة أحلامها في أن تصبح مصورة. وقبل 8 سنوات أصيبت بالبهاق. وهي حالة يؤدي فيها نقص الميلانين إلى ظهور بقع بيضاء على الجلد.

تقول إليزابيث: “عندما تم تشخيصي، بدأت رحلة العلاج بالجلد: الكريمات، علاج البهاق، حمية خالية من الغلوتين، حمية نباتية، حماية من الشمس، التعرض للكثير من أشعة الشمس، اليوغا” وتضيف ” لقد جربت كل شيء ولم يفلح أي شيء. وفي النهاية، أوقفت هذه العلاجات لأنني لا أريد أن تكون حياتي هكذا. ولم أستطع تغيير حقيقة إصابتي بالبهاق، ولكن سلمت بالأمر”.

وقررت إليزابيث عمل مشروع فني يدعى  Shades of Pale بنية نشر الوعي حول هذه الحالة، التي يعاني منها حوالي 60 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وكان هدف إليزابيث أن تحكي قصة نساء قويات يحتفلن بجمالهن وما يميزهن عن غيرهن.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني