أعلنت “نقاء“، شريك بيبسيكو في مجال الحلول المستدامة ومقرّها السعودية، عن إعادة تدوير 2,630 كيلوغرام من البلاستيك خلال بطولة الفورمولا إي التي أقيمت في الدرعية برعاية أكوافينا وقد تمكن زوار بطولة الفورمولا إي التي أقيمت مؤخراً في المملكة العربية السعودية، من تحقيق نجاح كبير على صعيد الحدّ من النفايات البلاستيكية. وبعد اختتام فعاليات السباق، بعد جمعها من 100 حاوية مخصصة تحمل علامتي أكوافينا وفورمولا إي خلال موسم السباق.

وتجدر الإشارة إلى أن الوزن الضخم للعبوات التي تمت إعادة تدويرها، يعادل وزن ثلاث سيارات سباق كهربائية عالية الأداء. وقد ساهمت هذه المبادرة في خفض البصمة الكربونية للحدث من خلال تقليل انبعاث 6,575 كيلوغرام من غاز ثاني أكسيد الكربون، والحفاظ على 69,576,000 وحدة طاقة حرارية. كما يمثل ذلك توفير مساحة 14.1 متر مكعب من مكبات النفايات.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت أكوافينا، شريك المشروبات الرسمي لسباق الفورمولا إي للسيارات الكهربائية في المملكة العربية السعودية، عن عزمها على إعادة تدوير المواد البلاستيكية المستخدمة في الحدث وجعله سباق السيارات الأكثر مراعاةً للبيئة على الإطلاق. وقامت الشركة بتوزيع عبوات مياه تحمل علامتي أكوافينا وفورمولا إي، وأنشأت العديد من نقاط إعادة التدوير، وتعاونت مع شركة “نقاء” لفرز ومعالجة وتتبع المواد التي تمت إعادة تدويرها. وبحلول عام 2025، تسعى شركة بيبسيكو لجعل جميع عبواتها قابلة لإعادة التدوير أو التحوّل إلى سماد أو التحلل بالكامل.

وأثنى السيد نديم نقفور، نائب الرئيس ومدير عام الامتياز التجاري للمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى شركة بيبسيكو، على جهود الشركاء وجمهور السباق، معبّراً عن سعادته بالإقبال الكبير الذي أبداه الزوّار للمساعدة في بناء عالم لا يتحوّل فيه البلاستيك إلى نفايات أبداً”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني