تزعم امرأة أن حراس الأمن في مطعم وملهى ليلي مكسيكي  في شيكاغو اصطحبوها إلى زقاق خلف المطعم ووقفوا جانبا في حين اعتدى عليها رجل جنسياً أثناء تعرضها للتسمم من كثرة الشرب، وفقًا للمحامين الذين رفعوا دعوى ضد الشركة .

لم تتم أي اعتقالات في الحادث ، الذي يُزعم أنه وقع في 18 أكتوبر  خلف El Hefe Chicago في 15 شارع West Hubbard ، المعروف باسم El Hefe.
ويقول محامو المرأة إنهم يعتقدون أن المعتدي المزعوم إما يعمل في الشركة أو يعرف شخصًا ما في طاقم العمل. أمر القاضي الهيفي بالتحفاظ على أي دليل محتمل يتعلق بالاعتداء المزعوم من تلك الليلة ، بما في ذلك فيديو المراقبة.
وقال أحد المحامين “أنا واثق من أن [أشرطة الفيديو هذه] ستُظهر أن موظفو  El Hefe متورطون وأنهم كانوا يعرفون الشخص وطوال ذلك المساء  كان المشتبه به يجري أحاديث مع موظفي الحانة وكانوا ودودون معه”.
أصدر محامو المرآة شريط فيديو للكاميرا الأمنية ، يقولون إن شرطة شيكاغو حصلت عليه من شركة قريبة. يظهر الفيديو رجلاً يقود امرأة متعثرة في زقاق بينما يقف رجلان آخران بجانب الباب.
لم تستجب El Hefe لطلبات تعليق CNN ، لكن الشركة نشرت بيانًا على Facebook قائلة إن موظفي الأمن فيها لم يشهدوا اعتداء جنسيًا.
وقال البيان “في مساء يوم 18 أكتوبر ، أصيبت نزيلة بالمرض داخل الهيفي ، وبموجب البروتوكول القياسي للمكان ، اصطحبها فريقنا الأمني ​​إلى المخرج الخلفي وتبعها ضيف أثناء مرافقتها للخلف. واستدعى المطعم سيارة إسعاف للضيفة ، وظل الأمن معها حتى غادرت بمفردها على سيارة الإسعاف. وخلال هذا الوقت ، لم يشاهد فريقنا الأمني الاعتداء في الزقاق ، في حين عاد الضيف الذكر إلى داخل المكان ، وبعد دقائق شاهد الأمن الضيف الذكر يغادر المبنى عبر الباب الأمامي ، وسنعمل مع تطبيق القانون ونتعاون في جميع الجوانب اللازمة لمساعدة السلطات في الحصول على الحقائق وتمكين تحقيق سريع “.
وقالت شرطة شيكاغو إن الضباط ذهبوا إلى مستشفى نورث وسترن بعد تلقي تقرير عن اعتداء جنسي على امرأة تبلغ من العمر 23 عامًا وعُثر عليها غير مستجيبة في الزقاق خلف الهيفي. وقال المتحدث باسم الشرطة رونالد ويستبروكس في بيان إن الضحية تعرضت لفحص اعتداء جنسي في المستشفى وأكدت شرطة شيكاغو أنها ظهرت عليها علامات التعرض للإغتصاب.
لم تتم أي اعتقالات وما زال التحقيق جارياً.
وتقول الدعوى المرفوعة في محكمة مقاطعة كوك ، إن المرأة التي عرفت باسم جين دو فقط كانت تتناول المشروبات في البار عندما اقترب منها رجل مجهول واصل شراء مشروباتها.
ولاحظ النادل أن الرجل يتقرب منها بسرعة في حين أن حالتها كانت “تتدهور بسرعة” بعد تناول المشروبات التي اشتراها الرجل ، وفقًا للدعوى القضائية. وقالت الدعوى إن النادل الذي لم يكشف عن اسمه يعتقد أن المرأة تم تخديرها.
طلب النادل من الرجل التوقف عن التعرض لها بعد أن تقيأت المرأة في البار ، لكن الرجل أجابه: ” لايمكنك أن تخبرني بما يجب عليه فعله” ، وفقًا للدعوى القضائية.
وبحسب الدعوى ، قام حراس الأمن في الهيف بإخراج جين دو من البار بسبب “حالتها المتدهورة” ، مع الرجل إلى الزقاق الخلفي خلف المبنى.
وتقول الدعوى “حراس الأمن الذين اصطحبوا المدعية إلى الزقاق المظلم مع المعتدي عليها ظلوا في الزقاق بينما تعرضت المدعية للاعتداء الجنسي على بعد 100 قدم”. وتقول الدعوى إن أي موظف لم يقم بأي محاولة لوقف الاعتداء المزعوم.
أصدر تشوارزينسكي إلى وسائل الإعلام شريط فيديو مدته 19 دقيقة و 37 ثانية وقال إنه تم التقاطه من شركة تجارية عبر الزقاق وقدمته لشرطة شيكاغو. يحتوي الفيديو على فجوات قصيرة ، وقال المحامي إن الشرطة سلمتها بهذه الطريقة.
في الفيديو ، يظهر رجلان يرتديان ملابس سوداء بجانب الباب الخلفي للملهى مع رجل يرتدي ملابس سوداء ولكن بحذاء أحمر  ويقودون  امرأة متعثرة خارج الباب إلى زقاق تصطف فيه مكبات النفايات.
ثم يبتعد الرجل والمرأة إلى منطقة مظلمة ومن المستحيل معرفة ما يفعلانه في حين الرجلان الآخران يدخلان ويخرجان من الباب ، ويقفان في الخارج لبضع دقائق في كل مرة ، وفي بعض الأحيان يقتربان من المكان الذي يظهر فيه الرجل والمرأة.
ويسير أشخاص آخرون في الزقاق وتمر عدة من السيارات. وبعد حوالي ثماني دقائق ، يعود الرجل الذي يرتدي الحذاء الأحمر من الزقاق ويدخل من الباب الخلفي. ثم  يظهر ضباط شرطة يسيرون في الزقاق ويظهرون في نهاية الزقاق.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني