قرر الكاتب والروائي الربازيلي الشهير باولو كويلو بأن يحذف مسودة الكتاب الذي كتبه مع لاعب كرة السلة كوبي براينت والذي توفي في حادث تحطم طائرة هليكوبتر يوم الأحد الماضي.

وكان كوبي براينت والكاتب البرازيلي باولو كويلو يعملان معًا على كتاب للأطفال ، لكن مؤلف كتاب “الخيميائي”  في غضون ساعات من سماع وفاة براينت أعلن عن قراره حذف المسودة.

 

أخبر كويلو البالغ من العمر 72 عامًا وكالات الأنباء يوم الاثنين أنه وبراينت الذي كان 41 عامًا،  بدءآ مناقشة المشروع في عام 2016 بعد تقاعد براينت من مهنته كمحترف كرة سلة لمدة 20 عام ، وأنهما بدءآ الكتابة قبل بضعة أشهر.

وبرر كويلو : “لقد حذفت المسودة لأنه ليس من المنطقي نشرها بدونه فهي لن تضيف أي شيء له أو لعائلته”.

وأضاف كويلو: “هذا لا يمنعني من الكتابة يومًا ما عن الأشياء التي تعلمتها من كوبي ومقدار الشخص الذي كان أكبر من حياته، لكن كتاب الأطفال لم يعد له معنى بعد الآن.”

في حين عبّر كثير من محبي براينت عن خيبتهم من قرار كويلو الذين غمروا قنوات وسائل التواصل الاجتماعي للكاتب مطالبين بعدم محو المسودة.

وقال الكاتب المشهور ، الذي باع عشرات الملايين من الكتب ، إن فكرة الكتاب هي إلهام الأطفال المحرومين للتغلب على الشدائد من خلال الرياضة.

 

وقال كويلو: “كان كوبي دائمًا مهتمًا جدًا بصنع كتاب كان مثالًا إيجابيًا للأطفال ، وخاصة أولئك الذين بدأوا من بدايات متواضعة”.

قامت استوديوهات براينت غرانيتي بنشر روايات للصف الأوسط والشبابـ، كما وضعت السيرة الذاتية للاعب ، “عقلية Mamba: كيف ألعب” ، التي صدرت في عام 2018.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني