قرر دار لرعاية المسنين في أوهايو تعتني بالعديد من كبار السن الذين يعانون من الزهايمر ومشاكل في الذاكرة إعادة النظر في تصميم دار رعاية المسنين التقليدية.
حيث قام دار Lantern بتجديد مساحاته الداخلية لتبدو وكأنها حي بمرافق كاملة حيث تبدو وحدات المعيشة وكأنها منازل، ومجهزة بالشرفات. وهناك سجاد يشبه العشب، وإضاءة السقف تحاكي السماء المزينة بالغيوم، وغيرها من العناصر الزخرفية مثل أضواء الشوارع والنباتات الشبيهة بالحدائق والنوافير والمرافق مثل محطات الانتظار والمقاهي.
يقول جان مكيش، الرجل الذي يقف وراء هذه الفكرة: ” بصفتي معالجا مهنيا، ومقدم ومزودا للرعاية، ورجل أعمال، تقع على عاتقي مسؤولية رعاية العملاء المسنين وعائلاتي. ويأثر التصميم الذي أمتلكه في جميع مجمعاتي بالعملاء المسنين الذين خدمتهم مع مرور الوقت وأخدمهم الآن. لقد اتخذت قرارا واعيا وصعبا بالاستماع إلى المسنين فقط. لقد علموني كل ما أعرفه اليوم”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني