منذ ظهور فيروس كورونا الجديد تخضع مدينة ووهان في وسط الصين لظروف مروعة بسبب انتشار المرض الخارج عن نطاق السيطرة. وأصبحت المدينة تحت الحجر الصحي الذي سبب نقصا في المواد الغذائية والإمدادات. وضغطًا على فريقها الطبي، حيث يتم بناء مستشفيين مؤقتين وتدفق المهنيين الطبيين من جميع أنحاء البلاد في محاولة لمواكبة تفشي المرض.

وفي هذه الصور ممرضات يغالبن دموعهن وهن يعددن أنفسهن لأول نوبة لهن في جناح الفيروس. ومن ضمن الاستعدادات قص وحلق جوانب شعرهن حتى يمكن أن تتناسب الأغطية الطبية بشكل مريح مع رؤوسهن.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني