في هذا الوقت تتجه أنظار المهتمين بالصحة والرشاقة نحو حمية Sirtfood، وهي الحمية التي اعتمدتها المغنية العالمية أديل.

ما هي حمية Sirtfood؟

إنه أحدث نظام غذائي أثار جنون وفضول الجميع، وهو نظام غذائي غني بأطعمة معينة. وفقا للباحثين، هذه الأطعمة الخاصة تعمل عن طريق تنشيط بروتينات معينة في الجسم تسمى السرتوين. يعتقد أن السرتوينات تحمي الخلايا في الجسم من الموت عندما تكون تحت الضغط والتوتر، وتنظم الالتهاب والتمثيل الغذائي وعملية التقدم بالعمر. يعتقد الباحثون أيضا أن السرتوينات تؤثر على قدرة الجسم على حرق الدهون وزيادة التمثيل الغذائي، مما يؤدي إلى إنقاص الوزن بمقدار ثلاث كيلوات أسبوعيا مع الحفاظ على العضلات.

ما هي الأطعمة المسموحة لهذا النظام؟

الكرفس

الصويا

الكيل Kale أو الكرنب الأجعد

الفراولة

الشاي أخضر

الشوكولاتة الداكنة (التي لا تقل نسبتها عن 85% من الكاكاو)

التفاح

تمر المجدول

الجوز “عين الجمل”

القهوة

زيت الزيتون البكر

الجرجير

الحنطة السوداء

البصل الأحمر

الحمضيات

البقدونس

الكركم

فلفل عين الطائر أو Bird eye chili

كرنب

التوت الأزرق

الكبر

مراحل الحمية

يمر النظام الغذائي على مرحلتين. تستمر المرحلة الأولية أسبوعا واحدا وتتضمن تقييد السعرات الحرارية على 1000 سعر حراري لمدة ثلاثة أيام تستهلك ثلاثة عصائر خضراء من sirtfood ووجبة واحدة يوميا غنية بمواد sirtfood. تشمل الكرنب، والكرفس، والجرجير، والبقدونس، والشاي الأخضر والليمون، وتشمل الوجبات إسكالوب الديك الرومي مع الميرمية، والكبر والبقدونس، والدجاج والكاري والروبيان مع الحنطة السوداء. وبداية من اليوم الرابع إلى السابع، تزداد قيمة الطعام إلى 1500 كيلو كالوري وتتألف من حصتين من العصير الأخضر ووجبتين غنيتين من قائمة الأغذية المسموحة في اليوم.

تعرف المرحلة الثانية باسم مرحلة الصيانة التي تستمر 14 يوما حيث يحدث فقدان ثابت للوزن. يعتقد الاخصائيين أنها طريقة مستدامة وواقعية لفقدان الوزن. ومع ذلك، فإن التركيز على إنقاص الوزن ليس هو ما يدور حوله النظام الغذائي إنه يهدف إلى تناول أفضل الأطعمة التي تقدمها الطبيعة وليست المعالجة. وعلى المدى الطويل يوصى بتناول ثلاث وجبات غنية متوازنة من الأغذية المسموحة يوميا جنبا إلى جنب مع العصير الأخضر.

رأي الاخصائيين

يخشى الاخصائيين أن هذا ليس نظاما غذائيا ينصح به. حيث إن الحصول على 1000 سعر حراري لمدة ثلاثة أيام متتالية أمر صعب للغاية ويعتقد أن غالبية الناس لن يتمكنوا من تحقيقه. وبالنظر إلى قائمة الأطعمة، يمكن أن نرى أنها نوع من العناصر التي تظهر غالبا في “قائمة الطعام الصحي”، لكن من الأفضل اعتمادها كجزء من نظام غذائي صحي متوازن. تناول كمية صغيرة من الشوكولاتة لن يؤذي ولكن لا نفضل أن نوصي بها يوميا، ويجب علينا أيضا تناول مزيج من الفواكه والخضروات المختلفة وليس فقط تلك الموجودة في القائمة.

“فيما يتعلق بفقدان الوزن وزيادة التمثيل الغذائي، ربما يكون الناس قد تعرضوا لخسارة في الوزن بمقدار ثلاثة كيلوات على الميزان، لكن ربما سيكون هذا الوزن المفقود مجرد  سوائل. وحرق الدهون وفقدانها سيستغرق وقت أكثر، لذلك فمن غير المرجح للغاية أن يكون فقدان الوزن هذا من الدهون، ومن المهم الحذر من أي نظام غذائي يوصي بفقدان الوزن بسرعة وبشكل مفاجئ لأن هذا ببساطة لا يمكن تحقيقه وسيؤدي على الأرجح إلى فقدان السوائل، وبمجرد عودة الناس إلى عاداتهم الغذائية المعتادة، سوف يستعيدون الوزن. ويعد فقدان الوزن بشكل بطيء وثابت هو المفتاح، ولهذا نحتاج إلى تقييد السعرات الحرارية وزيادة مستويات نشاطنا، ويعتبر تناول وجبات منتظمة ومتوازنة مكونة من الأطعمة العضوية والبروتين الخالي من الشحوم والفواكه والخضروات والحفاظ على شرب الماء بشكل جيد الطريقة الأمثل والأكثر أمانا لفقدان الوزن.

ملاحظة:
إذا كنت تفكر في تجربة أي شكل من أشكال النظام الغذائي، يرجى استشارة طبيبك أولا للتأكد من أنه يمكنك القيام بذلك دون المخاطرة بالصحة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني