في لحظة تعتبر تاريخية ، حيث لأول مرة في تاريخ الأوسكار حصد فيلم غير ناطق بالإنجليزي وأول فيلم كوري جنوبي جائزة أفضل فيلم في ليلة مهمة للسينما العالمية. وقال منتج الفيلم كواك سين آيه : “أشعر بأن لحظة مواتية للغاية في التاريخ تحدث الآن”.

لم يكن مخطئاُ فقد حصل فيلم “Parasite” على أربع جوائز مساء الأحد ، أفضل مخرج وأفضل فيلم روائي عالمي وأفضل سيناريو أصلي، بما في  ذلك أفضل فيلم تأريخي. ولم يتم ترشيح سوى 11 فيلما غير الإنجليزية على الإطلاق في هذه الفئة.

ويستعرض “Parasite” الفيلم الكوري الجنوبي قصة عائلتين على جانبي الفجوة الاقتصادية في كوريا الجنوبية ، مما شكل منافسة قوية في الأوسكار ، والذي تضمن بعض صانعي أفلام هوليود المخضرمين.

وصعد فريق الممثلين والمبدعين لفيلم “Parasite” على المسرح يوم الأحد لقبول جائزة أفضل فيلم ، ولكن عندما أوشكت ميكي لي قطب الترفيه الكوري ، أن يتحدث في الميكروفون خفتت الأضواء على خشبة المسرح واستعدت الكاميرا للعودة إلى الممثلة جين فوندا  التي كانت ستقدم كلمة الختام.

لكن احتجاج الحاضرين بصوت عالٍ من مقاعدهم لمدراء المسرح إعاد الأنوار إلى  ميكي لي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني