قضت محكمة جنايات القاهره مساء أمس بالسجن المشدد للفنان بطرس رؤوف بطرس غالي حفيد أشهر عائلة وزارية في مصر وتغريمه مبلغ 6 ملايين جنيه بما تعادل المليون والنصف ريال سعودي اثر قضيتين عرفت الأولى باسم “الحاوية الدبلوماسية”وقد عثر عليها في ايطاليا حيث عاقبته المحكمة ب 15 عاما وغرامة 5 ملايين , اما القضية الثانية فتم تغريمه اثرها مليون جنية والسجن 15 عاما بالاضافة الى متهمين اخرين هم مدحت ميشيل مندوب شركة شحن وأحمد حسن النجدي عامل ولاديسلاف اوتكر والقنصل السابق لإيطاليا بالقاهرة .

بلغ عدد الاثار المضبوطة 195 قطعة اثرية منها 151 تمثالا اوشابتا صغيرة الحجم و11 إناءا فخاريا و5 أقنعة مومياوات و3 بلاطات تنتمي للعصر الاسلامي بالاضافة إلى تابوت  و21660 عملات معدنية تعود إلى فترات تاريخية مختلفة , ولقد توجهت النيابة العامة المصرية برفقة عدد من الخبراء المصريين للاثار إلى مدينة ساليرنو في إيطاليا لاستلامها .

ودفاعا عن شقيقه المتهم قال بطرس غالي الامين العام السادس لمنظمة الأمم المتحدة ووزير المالية المصري السابق : “الاثار المضبوطه ليست مسروقة بل ورثها عن جده الباشا الذي كان يتولى رئاسة وزراء مصر عام 1906  بطريقة شرعية”

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني