بالروح الإفريقية طرحت مصممة الأزياء والإكسسوار أميرة بهاء مجموعتها الشتوية الجديدة من أعماق القارة السمراء كعادتها دائمًا ، لكن بلمسات جديدة وروح متجددة.

مجموعة شتاء ٢٠٢٠ تناسب خيارات المرأة المحجبة وغير المحجبة، حيث شملت موديلات منوعة بين الجاكت القصير والطويل والشانيل والماكسي، وقطعًا رياضية وعملية وشبابية ، وأخرى كلاسيكية.

وأكدت بهاء لـ(روج) أنها استخدمت أقمشة الجوخ والصوف والجلد والشمواه والليزار والبروكار المنقوش والصوف الاسترتش والجلد مع الشمواه والخامات الإفريقية المنقوشة، وحرصت المصممة على أن تطرح كل الموديلات كل الموديلات مبطنة وأخرى “كابتونيه” كالسويتر والجاكت المبطن بالفايبر.

اعتمدت أميرة بهاء على لونين سادة أساسيين وهما البني والأسود مع إدخال بعض النقوشات البسيطة، بالإضافة إلى “الباتش ورك” بتقطيعات متعددة بأشكال مربعات وأشكال هندسية بروح جديدة على الأقمشة السادة.

خاطبت بهاء جميع الفئات العمرية من العشرينات وحتى أواخر الخمسينات حيث اختارت لهن “المونتو” الكلاسيك والقطع العملية السهلة والفساتين.

لم تنس بهاء الإكسسوارات التي بدأت بها خطواتها في عالم الموضة بالقلادات الكبيرة الطويلة الواضحة ، وأضافت أن الإكسسوار احتل دور البطولة في المجموعة الجديدة  التي تمكنت من مزج الأزياء مع الإكسسوار بطريقة متناغمة تبرز جمال كل منهما.

استخدمت بهاء في الكوليه تفاصيل وخامات متعددة مثل الخيوط والفضة الأفغاني والأحجار الإفريقية الطبيعية مع الورود بالكروشيه والجوخ والعملات.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني