عقد مجلس أمناء “مؤسسة جائزة الأميرة صيته بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي” اجتماعه الثالث عشر، برئاسة معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس أمناء الجائزة المهندس أحمد بن سليمان الراجحي ، وذلك بمقر الجائزة في مدينة الرياض.
ورحّب الراجحي في بداية الاجتماع بأعضاء وعضوات مجلس أمناء الجائزة، مؤكداً أهمية العمل الاجتماعي وتطويره وتعزيزه وأثره البارز والملموس على الفرد والمجتمع في المملكة.
وأوضح الأمين العام للجائزة الأستاذ الدكتور فهد بن حمد المغلوث بنود الاجتماع التي تم المصادقة عليها من قبل رئيس أعضاء مجلس الأمناء واعتماد أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها السابعة لعام 2019م.
من جهتها وقعت مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي ومجلس الجمعيات الأهلية بالمملكة اتفاقية تعاون لتأصيل العمل الاجتماعي على المستوى المحلي بمقر الجائزة بالرياض.
وشهد توقيع الاتفاقية حضور وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي وصاحبة السمو الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير رئيسة اللجنة التنفيذية بالجائزة وعضو مجلس الأمناء، والأمين العام أ.د.فهد بن حمد المغلوث و سعادة الدكتور سعدون بن سعد السعدون رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمملكة.
وحضر توقيع الاتفاقية واجتماع مجلس الأمناء، أعضاء وعضوات مجلس الأمناء بالجائزة، صاحبة السمو الأميرة نورة بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء، وصاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء، وصاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء، وصاحب السمو الأمير سلمان بن محمد بن سلمان بن محمد بن سعود بن فيصل آل سعود عضو مجلس الأمناء، ومعالي الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي عضو مجلس الأمناء.
وهدفت اتفاقية التعاون إلى تشجيع روح المنافسة بين الجمعيات الأهلية المتميزة لتحفيز العمل الاجتماعي واستدامته والتنسيق والتعاون بين الجائزة والمجلس لدعم الجمعيات الأهلية الواعدة وإبراز ونشر تجارب الجمعيات الأهلية ومشاريعها الناجحة في العمل الاجتماعي.
وسعى كلا من المجلس والجائزة إلى تعزيز التعاون والعمل المشترك بينهما للإسهام و الارتقاء بالعمل الاجتماعي وتجويد واستدامة برامجه.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني