أحبت تصميم الأزياء منذ عام 2006م فقامت بدراسته بين المملكة المتحدة وجامعة دار الحكمة بجدة وذلك جعل تجربتها الدراسية ثرية جدا واتقنت فيه الكثير من الأمور منها الأبداع والإدارة، وعندما تخرجت من الجامعة وبدعم من والديها قامت بتأسيس ماركتها الخاصة التي تحمل اسمها أنها مصممة الأزياء نورة الحارثي تقول للـ “الجزيرة” أنها اطلقت ماركتها في عام 2017م وماتتميز به أن جميع تصاميمها تصمم وفق معايير معينة فهي كلاسيكية و لا وقتية وبأمكان أي سيدة تشتري منها تحتفظ بقطعها وترتديها بشكل دائم وفي أكثر من مناسبة، وتصاميمها مناسبة كثيرا للمرأة السعودية وذوقها الفريد والخاص، موضحة أنها تطمح أن تتوسع ماركتها وتصل إلى العالمية.

وأوضحت نورة الحارثي أنها في بداية عملها كمصممة أزياء وجدت صعوبة في التسويق لمنتجاتها ولماركتها ولكن اليوم مع مواقع التواصل الاجتماعي أصبح الأمر أسهل كثيرا، وحول اختيارها لاسم الماركة باسم نورة الحارثي تقول انها ارادت أن تحمل الماركة اسمها بحيث تمثل هويتها وشخصيتها فكل تصميم من تصاميمها يحاكي جزء منها،  والان تعكف نورة على تصميم مجموعة جديدة وهي المعطف العباية واسمته COATAYA وهو اسم مدمج بين الكوت والعباية.

وتطلع نورة الحارثي أن تكون المملكة مركز رئيسي للأزياء وذلك لعدة أسباب منها أن للمملكة تاريخ عريق وعميق في تراث الأزياء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني