أعلنت ميكايلا سبيلبرغ ابنة ستيفن سبيلبرج البالغة من العمر 23 عامًا إنها أصبحت نجمة أفلام إباحية. مُفجرّة بذلك تعليقات كثيرة ومتزايدة من قراء ومنتقدين ومعجبين.

ستيفن سبيلبرج هو واحد من أشهر المخرجين في العالم ، والآن تدخل ابنته في نفس مجال العمل ولكن بمفاجأة في أول خيار لها.

فقد كشفت إبنة مخرج حديقة الجوراسيك وزوجته الممثلة كيت كابشو ، لصحيفة ذا صن بأنها أصبحت نجمة سينمائية وراقصة غريبة.

وقالت لصحيفة ذا صن: “لقد سئمت حقًا من عدم تمكني من التحكم بحرية بجسدي وبصراحة ، لقد سئمت حقًا من إخباري بأن أكره جسدي”.

أخبرت الممثلة التي تتخذ من ناشفيل تينيسي مقرا لها أنه على الرغم من ثروة أسرتها الهائلة ، فإنها تفضل أن تصنع ثروتها بنفسها.

وقالت: “لا يمكنني أن أبقى معتمدة على والدي وليس هناك أي خطأ في ذلك فأنا لا أشعر بالراحة “.

وذكرت الصحيفة أنها أخبرت والديها المشهورين بالأخبار الكبيرة في  مكالمة FaceTime وأنهم “لم يكونا منزعجين” ، ولكن “مبهوران ! “. في حين شكك كثير من القراء فيما إذا كان والدا ميكايلا سبيلبرغ سعداء بهذا القرار حقًا!

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني